الرئيسية / أخبار / شقيقتان سعوديتان تهربان وتحصلان على اللجوء في دولة ثالثة

شقيقتان سعوديتان تهربان وتحصلان على اللجوء في دولة ثالثة

شقيقتان سعوديتان تهربان وتحصلان على اللجوء في دولة ثالثة

أعربت شقيقتان سعوديتان هربتا مما وصفتاه بالضرب والقمع في بلدهما إلى هونغ كونغ على أمل بمستقبل مشرق وجميل بعد حصولهما على اللجوء في دولة ثالثة لم يذكر اسمها حفاظا على سلامتهما.

الفتاتان البالغتان من العمر 18 و20 عاما، واللتان ارتدتا عن الدين الإسلامي، وصلتا إلى هونغ كونغ في سبتمبر 2018 بعد تمكنهما من الهرب أثناء عطلة أسرية في سريلانكا بغرض طلب اللجوء في أستراليا.

وبعد قضائهما 6 أشهر في الإقليم الصيني، وسط تعتيم كبير على اسميهما وكنيتهما، غادرتا باتجاه دولة ثالثة لم يذكر اسمها حرصا على سلامتهما.

وتحدثت الأختان إلى “رويترز” في غرفة بالطابق 22 من فندق في هونغ كونغ قبل مغادرتهما المدينة بفترة وجيزة. وحضر اللقاء المحامي المقيم في نفس المدينة مايكل فيدلر، الذي كان يساعدهما.

وقالت الشقيقة الصغرى ذات الشعر المجعد: “يا إلهي، أنا سعيدة جدا وأشعر بارتياح كبير بعد حصولنا على اللجوء”، مشيرة إلى أنهما عاشتا 6 أشهر من الخوف، حيث كانتا تتنقلان بين 15 منزلا، وتقيمان مع راهبات وعائلات وفي ملجأ للنساء المعتدى عليهن.

وأشارت الفتاتان إلى أنهما خشيتا أن يتم اعتراض سبيلهما من قبل المسؤولين السعوديين أو الأقارب وإجبارهما على العودة إلى بلدهما، ومعاقبتهما على ترك الإسلام، الذي يعاقب عليه بالإعدام بموجب النظام السعودي.

وفي وقت سابق، قال المحامي مايكل فيدلر إن رحلة الفتاتين الهاربتين إلى أستراليا ألغيت، وإن مسؤولين اعترضوا طريقهما وحاولوا إعادتهما على متن رحلة إلى الرياض، لكنهما تمكنتا من الهرب ودخول هونغ كونغ كزائرتين.

المصدر: رويترز