أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / تشييع جثماني شهيدين من أبناء مدينة منبج

تشييع جثماني شهيدين من أبناء مدينة منبج

تشييع جثماني شهيدين من أبناء مدينة منبج

منبج – شيع أهالي مدينة منبج جثماني الشهيدين “سهيل شيخو” من مجلس الباب العسكري الذي استشهدا أثناء تأديته واجبه الوطني في خطوط الجبهات التابعة لبلدة العريمة، والشهيد “زكور احمد عبد الله” من قوات الدفاع الذاتي الذي قضى ضحيت الغدر على أحد الحواجز غربي مدينة منبج.


انطلق موكب الشهداء من أمام مشفى الفرات حيث تجمع المشيعون، باتجاه مزار الشهداء بحضور مجلس منبج العسكري والإدارة المدينة واللجان والمؤسسات التابعة لها ومجلس عوائل الشهداء .
بدأت مراسم بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء وعرض عسكري مهيب قدمة عناصر من قوى الدفاع الذاتي والمجلس العسكري.


تلاها عدة كلمات منها كلمة مجلس الباب العسكري ألقاها نائب القائد العام للمجلس (يوسف عريمة) قال فيها: هؤلاء الشهداء كانوا يؤدون واجبهم على أكمل وجه، ونالوا مرتبة رفيعة بشرف الشهادة في سبيل الدفاع عن الشعب، وما هذه الاعتداءات والأعمال الإرهابية إلا رد فعل نتيجة القضاء على أحفاد السفاح ليزول الوكيل المتمثل بإرهابيي داعش ويحل محله الأصيل حزب العدالة والتنمية ومرتزقه من ذوي النفوس الضعيفة.
وأضاف، ليعلم الجميع إننا نستمد قوتنا من شعبنا الحر، وهذه الأعمال الإرهابية لن تزيدنا إلا إصرار وعزيمة، فدماء شهدائنا هي خارطة طريقنا وعلى خطاهم نسير.
وسلم مجلس عوائل الشهداء وثائق الشهادة لذويهم، ونقل الجثمانان ليواريا الثرى وسط زغاريد الأمهات والهتافات التي تحيي الشهيد.

المركز الاعلامي لمجلس منبج العسكري