الرئيسية / أخبار / مقتل شاب سوري في ولاية شانلي أورفة التركية والمجرم يلوذ بالفرار

مقتل شاب سوري في ولاية شانلي أورفة التركية والمجرم يلوذ بالفرار

مقتل شاب سوري في ولاية شانلي أورفة التركية والمجرم يلوذ بالفرار

شهدت ولاية شانلي أورفة التركية حادثة جديدة محورها اللاجئون السوريون، إذ قتل لاجئ سوري بعد شجار مع مواطن تركي تطور إلى استخدام السكاكين بينهما.

وتناقلت مصادر إعلامية أن لاجئ سوري يدعى محمد بكر ويبلغ من العمر 23 عاماً تشاجر مع تاجر تركي في ولاية “شانلي أورفة” بعد خلاف بينهما تطور إلى عراك واستخدام السكاكين ليقوم التاجر التركي بطعن “بكر” قبل أن يلوذ بالفرار.

ونقل الشاب السوري على الفور إلى المشفى لكن لم يتسطع النجاة حيث توفى بعد وصوله إلى المشفى بوقت قصير وتم نقله إلى قسم التشريح الجنائي.

وكشفت المصادر أن الشرطة التركية تواصل البحث عن المجرم التركي والذي يدعى “إسماعيل” ولم تعثر عليه حتى الآن.

يذكر أن تركيا شهدت قبل أشهر حادثة مروعة بحق لاجئة سورية، حيث أقدم شابان على اغتصاب وقتل إمرأة سورية حامل وكانت على بعد أسابيع من وضع مولودها الجديد، وأثارت هذه الجريمة ردود أفعال شعبية منددة وغاضبة في تركيا وطالبت المنظمات الإنسانية بإنزال أقسى العقوبات بحق المجرمين.

يشار إلى أن أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري موجودون حاليا في تركيا بفعل الأزمة وهي النسبة الأكبر بين الدول الجارة لسوريا، وعمدت أنقرة خلال الفترة الماضية إلى تجنيس عدد كبير منهم لأهداف سياسية خاصة في مسألة الانتخابات، كما تشهد المدن التركية باستمرار أعمال عنصرية بحق هؤلاء اللاجئين