أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / وجهاء عشائر الشهباء وعفرين يدعون أبناء سوريا للحوار السوري السوري

وجهاء عشائر الشهباء وعفرين يدعون أبناء سوريا للحوار السوري السوري


وجهاء عشائر الشهباء وعفرين يدعون أبناء سوريا للحوار السوري السوري




دعا اليوم وجهاء عشائر الشهباء وعفرين أبناء سوريا وكافة مكونات الشعب للحوار السوري السوري بعيد عن التدخل الأجنبي والأجندات الخارجية وذلك من خلال إصدار بيان باسمهم في ناحية فافين في تمام الساعة الثانية عشر ظهرا ً بحضور المئات من وجهاء العشائر في عفرين والشهباء ووجهاء من إدلب “البو بنى ،البو خميس،البطوش ،جنيدات ،عشائر كردية ” بيسكان ،دنادية ،كيتكان ،دنابلة وغيرهم من العشائر الكردية وعشائر تركمانية وإيزيديين ” بالإضافة إلى الإداريين في المجالس المحلية لعفرين والشهباء .

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت وكانت الكلمة الافتتاحية باللغتين العربية “ميعاد رسلان والكردية “علي رشيد ” باسم الوجهاء وفي البداية رحب “ميعاد رسلان ” بجميع الحضور قائلا ً ” لقد أسعدنا حضوركم الكريم وسررنا بمشاهدتكم حيث العربي إلى جانب الكردي إلى جانب السرياني ونقول لكم حللتم أهلا ونزلتم سهلا ونحن باسم وجهاء الشهباء وعفرين نقدم لكم أرواحنا ودمائنا فداء ً لكم والآن نتمنى أن نضع مع الدولة السورية أكفنا مع بعضنا البعض ونتحاور كسوريين لا غريب بيننا ونناقش أمر بلادنا ومصالحنا ووحدة سوريا الغالية في سبيل زرع بذور الأخلاقيات الراقية وعندها سنجني ثمارها ويشاهدها العالم بأسره .

ومن ثم ألقيت كلمة باسم وجهاء العشائر من قبل “الحاج وليد حمادة ” والذي بدوره رحب بالحضور قائلا ” يا لبنة الأساس في المجتمع جئتم لتعبروا عن مشاعركم الحقيقية التي تنبض بها قلوبكم ،أتينا باسم وجهاء العشائر في الشهباء وعفرين وجئنا لنقول كلمتنا تجاه من بذلوا الدماء رخيصة من أجل أن نحيا بكرامة وعلى هذه الأرض الطيبة امتزجت دمائهم الطاهرة بهذا التراب الطاهر .
باسمي وباسمكم أقدم التهنئة لجميع القوات الوطنية وبالأخص قوات سوريا الديمقراطية والذين كانوا ومازالوا اليد القوية التي تردع كل من يتجرأ على هذه الأرض المباركة وكما أندد بالعدوان الإسرائيلي على الجولان المحتل وأطالب جميع السوريين أن يقفوا مع بعض وقفة عز وإباء ،وقفة قوية في وجه كل من أراد احتلال أرضنا .
أنسيتم من آبائكم يا أحفاد صلاح الدين الذي حرر فلسطين من الصليبيين ويجب علينا أن نركز على تفعيل دور وجهاء العشائر في المنطقة لأن من ليس له كبير ليس له تدبير “.

ومن ثم ألقيت كلمة باسم المثقفين من قبل “أسامة أحمد ” والذي تحدث عن دور قوات سوريا الديمقراطية في القضاء على اكبر تنظيم إرهابي “داعش ” وقال ” لقد نجحت قوات سوريا الديمقراطية في القضاء على داعش في شرق الفرات ولكن داعش لم يمت بعد ما زال يتنفس في إدلب وفي مناطق غرب الفرات الواقعة تحت سيطرة المحتل التركي كإعزاز وجرابلس والباب وعفرين حيث تعتبر تركيا الراعي الرسمي لهذا التنظيم الإرهابي وهناك وثائق دولية تؤكد كلامي هذا ” .
وبعد ذلك شارك بعض الحضور في هذه الفعالية وكانت لهم كلمتهم التي أكدوا فيها بأن الحوار ينبغي أن يكون سوري سوري .
وفي الختام قرأ البيان الختامي من قبل الوجيه “وليد غباري ” وجاء في نص البيان :

“بيان الى الرأي العام

باسم وجهاء العشائر وأهالي عفرين والشهباء نبارك لقوات سوريا الديمقراطية ولجميع القوى الوطنية بهذا الانتصار العظيم والذين ضحوا بدمائهم الطاهرة في سبيل تحرير الأرض والعرض من براثن الإرهاب والذين حاربوا الإرهاب نيابة عن العالم أجمع وتصدوا لهذه الهجمة الشرسة من قوى التطرف اللاإنسانية والذين فرقوا بين أطياف الشعب السوري وجاؤوا ليحققوا لأسيادهم مكتسباتهم الشخصية ويسرقوا خيرات هذا البلد وليسلبوا أرضهم وعاثوا فسادا في الأرض
بعد هذه الانتصارت العظيمة التي تحققت في آخر معاقل داعش والتي لن تكتمل إلا بتحرير عفرين وإدلب واعزاز والباب وجرابلس وكافة الأراضي السورية المغتصبة بما فيها الجولان ولواء إسكندرون. من هنا ومن هذا المنبر نطالب قوات سوريا الديمقراطية و كافة القوى الوطنية بالتوجه لتحرير عفرين وما تبقى من الأراضي السورية المحتلة وندعوا أهالينا الشرفاء في المناطق المحتلة للوقوف وقفة تليق بكرامتهم ونقول لهم لن يطول هذا الاحتلال طالما فينا نفس واحد ومن هنا من أرض الشهباء التي ارتوت بدماء أبنائها من عرب وكرد وتركمان نطالب الدولة السورية وكافة القوى الوطنية بالعودة إلى حوار سوري -سوري بناء وشامل يخدم مصلحة الوطن بعيدا عن الأجندات الخارجية ليكون الحل بيد الشعب السوري ولن يكون هناك حل دون ذلك ونناشد المجتمع الدولي ليتحمل مسؤولياته تجاه محاكمة الإرهابيين على الأراضي السورية المحررة ونتوجه معا لبناء سوريا الحضارة سوريا الجديدة التي تحافظ على جميع المكونات

سوريا تعددية لا مركزية

تحيا إخوة الشعوب و الخزي والعار للمحتل التركي
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار”.

وكالة وجه الحق ٦-٤-٢٠١٩ rûmaf