الرئيسية » أخبار » تواصل الفصائل والمجموعات السورية المسلحة المدعومة من أنقرة ارتكاب المزيد من الانتهاكات في مناطق “درع الفرات” و ” غصن الزيتون

تواصل الفصائل والمجموعات السورية المسلحة المدعومة من أنقرة ارتكاب المزيد من الانتهاكات في مناطق “درع الفرات” و ” غصن الزيتون

تواصل الفصائل والمجموعات السورية المسلحة المدعومة من أنقرة ارتكاب المزيد من الانتهاكات في مناطق “درع الفرات” و ” غصن الزيتون”.

في ناحية شيه داهم فصيل “السلطان سليمان شاه” المعروف باسم “العمشات” العشرات من منازل المواطنين، وأبلغ عدد من سكانها بمغادرة منازلهم تمهيدا للاستيلاء عليها أو دفع مبلغ قدره 1000 ألف دولار أمريكي، والذين تم تحذيرهم هم: رفعت خليل، فوزي عجة، سيف الدين عجة، عصمت عثمان، مامو موسى. كما وقام “الفصيل” بإعتقال المواطن محمد منان بطال الملقب ( أبو جهاد ) 65 عاما من أهالي قرية جقالو أورته، وسطاني والذي يعمل في مهنة التمريض منذ قرابة 20 عاما وأبلغت عائلته بأمكانية الافراج عنه بشرط دفع مبلغ قدره 3 آلاف دولار. كما وقامت “العمشات” بإجبار المواطن محمد عارف عكاري مختار حي هاجو في ناحية شيه وبقوة السلاح والتهديد بالاعتقال وتهجير عائلته…على دفع مبلغ قدره 1000 ألف دولار أمريكي .

في قرية كيمار التابعة لناحية شيراوا بدأت القوات التركية بإنشاء قاعدة عسكرية في الجهة الشمالية من القرية بعد إقتلاعها ل 350 شجرة من أشجار الزيتون والاستيلاء على الأراضي العائدة ملكيتها للمواطنين: عزيز نبو بن رشيد، خليل إبراهيم نجار، بكري نجار، علي نجار… كما وأنها استولت على الأراضي التي تقع في الجهة الجنوبية من القرية.

في ناحية جندريسه، وبالتحديد في القرى ” مروانية، هيكجة، أنقلة، سنارة ” التي تقع تحت سيطرة “لواء الوقاص” بقيادة المدعو عبدو شواخ الملقب ب “المارعي” تتواصل الانتهاكات منذ شهر بوتيرة متزايدة، والتي تشمل حظر التجول، مصادرة الملكيات، الاعتقالات، الضرب والاهانة…فرض الأتاوات..

وفي حي عفرين القديمة وسط مركز المدينة اعتقلت ميليشيا “السلطان مراد” الشاب فرهاد بيرم عكيد، من أهالي قرية حبو التابعة لناحية موباتا/معبطلي، وتم اقتياده لمكان مجهول.

في ناحية شران تم اعتقال المواطن رشيد صبري بن مصطفى الملقب أبو صبري ( 54 عاما ) من أهالي قرية مشعلة من قبل من فصيل لواء المعتصم وتم أقتياده لجهة مجهولة و الإستيلاء على سيارته الخاصة وفي قريتي قرتقلاق كبير وديرصوان تم اعتقال 21 مواطنا، عرف منهم..”شيخو كرز، فؤاد برازي، شيار قنش، ريناس قنش، حسون تركي، شيخموس وحمودة عمر”. فيما لايزال مصير كل من هوريك رشيد هورو، عابدين علي حمو وهما من أهالي قرية شلتاح مجهول منذ إختطافهم قبل قرابة عام. وكذلك اعتقل كذلك المواطن نزوت جولاق و إبنه شيرو من أهالي قرية كازيه.

في ناحية بلبل فقد المواطن شيرهات أوسو ( أب لطفلين ) حياته بعد أيام من الافراج عنه، حيث اعتقل لمدة شهرين مع زوجته وهم من أهالي قرية علي جارو….

في ناحية راجو ما زال مصير الشاب محمد منلا علي مجهولا منذ إختطافه من قبل القوات التركية منذ قرابة العام.

كما ومازال مصير صلاح مصطفى سيدو، باهوز عثمان بن علي بطال وهم من أهالي ناحية شيه مجهولا بعد مرور شهر على اعتقالهم.

من جهة أخرى وضمن مساعي الاستيلاء على المليكات العامة، قامت الفصائل المسلحة بتحويل “الثانوية التجارية” وسط المدينة لمركز اعتقال، وبحسب أحد المفرج عنهم، أنه تم تحويل الثانوية لسجن مركزي، يجري التحقيق مع الشبان المعتقلين، ضمن منفردات وأن السجن غير خاضع لأية رقابة، وتديره الفصائل باشراف من المخابرات التركية، وأن عمليات تعذيب هناك ممنهجة.

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

شاهد أيضاً

أهالي ديرك وتل كوجر يشيّعون جثمان شهيد من قوّات “الصناديد

أهالي ديرك وتل كوجر يشيّعون جثمان شهيد من قوّات “الصناديد” شارك أهالي منطقة ديرك وتل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *