الرئيسية / أخبار / تحقيق صحفي عن “داعشية” يستحوذ اهتمام الإعلام الألماني خلال زيارتها لمناطق شمال وشرق سوريا

تحقيق صحفي عن “داعشية” يستحوذ اهتمام الإعلام الألماني خلال زيارتها لمناطق شمال وشرق سوريا

تحقيق صحفي عن “داعشية” يستحوذ اهتمام الإعلام الألماني
خلال زيارتها لمناطق شمال وشرق سوريا

أجرت مراسلة قناة أخبار الآن، جنان موسى تحقيقاً حصريا عن امرأة ألمانية من أصول تونسية، تُدعى أميمة عبدي، سافرت خلال السنوات الفائتة إلى سوريا وانتسبت الى تنظيم “داعش” الارهابي

أجرت مراسلة أخبار الآن، جنان موسى، تحقيقاً حصرياً عن امرأة ألمانية من أصول تونسية، تُدعى أميمة عبدي، انتسبت الى تنظيم داعش الارهابي بعد أن غادرت بلادها.

وأثناء فترة تواجدها في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي، تزوجت أميمة من رجلين من أهم قادة داعش الألمان، بعد أن غادرت بلادها، وانضمت لتنظيم داعش عام 2015، حيث حملت السلاح، وفي نهاية المطاف عادت إلى مدينة هامبورغ في ألمانيا من دون أن يكتشف أحد أمرها حتى اليوم.

واستطاعت موسى من قراءة محتوى هاتفها الذي استخدمته عندما كانت مع التنظيم الإرهابي في سوريا والذي يحتوي على أكثر من 24000 ملف، معظمها من الصور التي التقطتها أميمة بنفسها لها ولعائلتها وهي هناك.

وانتشر التحقيق الصحفي على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير جداً، كما تناولت العديد من وسائل الاعلام العالمية هذا التحقيق عبر صفحاتها ومواقعها ولاسيما الصحف والمواقع الألمانية.

ونشر موقع (WELT) الألماني تقريراً عن التحقيق تحت عنوان “أرملة ديزو دوغ تعيش في هامبورغ”. وتطرق الموقع الى تفاصيل التحقيق الصحفي حيث لفت الى الصور التي كانت في هاتف أميمة، خصوصا تلك التي تظهر بها حاملة السلاح وابنها الذي يرتدي زي أشبال داعش وبيده مسدس، وابنتها المحجبة بالكامل، وعن ديزو دوغ قالت: “كان معروفاً قبل كمغني راب العصابات”.

في حين أن موقع (Stern)طرح العديد من الأسئلة تحت عنوان “أرملة مسلحة في سوريا تعيش الآن في هامبورغ مرة أخرى ، وكأن شيئًا لم يحدث”. اذ سأل الموقع عما اذا كانت العبدي قنبلة موقوتة؟. كما أشار الى أهمية الأبحاث التي أجرتها قناة الآن والمراسلة جنان موسى.

وفي السياق ذاته نشر موقع مجلة (Der Spiegel) مقالاً تحت عنوان “من هامبورغ إلى تنظيم داعش والعودة”. ولفت خلال مقال مطول الى كيفية ذهاب أميمة إلى سوريا وانضمامها إلى داعش وتزوجها من الإرهابي ديزو دوغ.

بدوره موقع (t-online)تناول كيف أن عبدي هي امرأة تبلغ من العمر 34 عامًا من هامبورغ، وسبق أن عاشت في الرقة وحمص في سوريا، وكذلك تزوجت اثنين من مقاتلي داعش المعروفين وقامت بإدارة قناة دعائية. كما وتطرق الموقع إلى هاتف الداعشية أميمة والمعلومات والصور التي يحتويه.

معلومات عن أميمة عبدي التي انتسبت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي:

أميمة عبدي

– ولدت في 15 تمّوز 1984 في مدينة هامبورغ الألمانية.

– ألمانية من أصول تونسية.

– أنهت المرحلةَ الثانوية في هامبورغ.

– قبل مغادرتِها إلى سوريا كانت تتلقّى معونات اجتماعية من الدولة الألمانية.

– تزوجت من الجهاديّ “نادر حدرة” في 2012 في ألمانيا.

– وتزوجت بالإرهابيّ “دينيس كاسبرت” في 2015 في سوريا.

– غادرت أميمة سوريا، وتعيش حياة طبيعية في هامبورغ