الرئيسية / أخبار / ألمانيا ـ فتاة سورية تختلق مع صديقها قصة اختطاف لابتزاز والدها ومطالبته بمبلغ 40 الف يورو

ألمانيا ـ فتاة سورية تختلق مع صديقها قصة اختطاف لابتزاز والدها ومطالبته بمبلغ 40 الف يورو

ألمانيا ـ فتاة سورية تختلق مع صديقها قصة اختطاف لابتزاز والدها ومطالبته بمبلغ 40 الف يورو!

أصدرت السلطات الألمانية أمر اعتقال بحق شاب سوري بعد اتفاقه مع فتاة سورية على تمثيل خطفها لابتزاز والدها. الأمر تسبب في استنفار كبير لرجال الشرطة. حوالي 280 شرطيا تم تكليفهم في عملية البحث، ليتبين أن العملية مفتعلة.
بعد عملية بحث ضخمة في برلين عن فتاة سورية، أصدرت النيابة العامة في برلين قرارا بحبس صديق الفتاة. إذ تبين أن عميلة الاختطاف مفبركة وغير حقيقية. وكان الشاب السوري (18 عاما) والفتاة (13 عاما) قد تسببا في استنفار كبير لرجال الشرطة بعد تدبيره عملية الخطف الملفقة.

واختفت الفتاة من بيت أهلها في برلين وتلقى والدها فيديو تظهر فيه الفتاة ويزعم مرسل الفيديو بأنها إبنته اختطفت وأنهم يطالبونه بـ40 ألف يورو مقابل إطلاق سراحها.

أبلغ والد الفتاة الشرطة باختفاء ابنته مساء الجمعة (26 أبريل/ نيسان)، وأنه تلقى اتصالا من مجهول يفيد بخطف ابنته ويطلب فدية مالية من أجل إطلاق سراحها، ليتم تشكيل فريق مكون من 280 شرطيا وبدأت عملية البحث عن الفتاة.

بعد بحث طويل والاستعانة بالكلاب المدربة ومروحية مخصصة من أجل عملية البحث الجوي تم العثور على الفتاة السبت بحدود الساعة الثالثة عصرا في منطقة شونيبيرغ في برلين، بيد أنها لم تكن مختطفة بل كانت برفقة صديقها. واعترف الشاب والفتاة بأنهما قاما بتمثيل عملية الاختطاف ودبرا هذا الأمر وقاما بتصوير الفيديو من أجل ابتزاز والدها.

الشرطة الألمانية قامت بتسليم الفتاة إلى مكتب رعاية الشباب والأحداث “Das Jugendamt”، كما قامت باعتقال الشاب والتحقيق معه، لتصدر النيابة العامة الأحد (28 أبريل/نيسان) أمرا بمواصلة حبسه بتهمة الابتزاز وتزوير جريمة. وتقول الشرطة أن الشاب سيقدم للمحاكمة فيما لا يعرف بعد كيف سيتم التصرف مع الفتاة فهي ما تزال قاصرا.

ويعود سبب استنفار رجال الشرطة في برلين تجاه الحادثة إلى حادثة شبيهة تمت قبل عدة أسابيع. وهي اختفاء مراهقة ألمانية عمرها 15 عاما ما دفع رجال الشرطة للاعتقاد بوجود رابط بين الحادثتين