أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / صحيفة الشرق الأوسط: دعم مالي أوروبي للاستقرار #شرق_الفرات

صحيفة الشرق الأوسط: دعم مالي أوروبي للاستقرار #شرق_الفرات

الشرق الأوسط: دعم مالي أوروبي للاستقرار #شرق_الفرات

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط، أن #الاتحاد_الأوروبي أعلن عن اعتماد برنامج جديد بقيمة 18 مليون يورو، لدعم أعمال الاستقرار في مناطق #شمال_شرقي_سوريا المحررة من تنظيم «داعش» من جانب التحالف العالمي، وأن البرنامج الجديد سيساهم في توفير الخدمات الأساسية، مثل إزالة الألغام وإمدادات المياه في الرقة ودير الزور.

والبرنامج الجديد – وفقاً للجهاز التنفيذي للاتحاد – يتم تمويله بموجب أداة تساهم في مساعي تحقيق الاستقرار والسلام، واستكمال الجهود الإنسانية، سواء من قبل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، أو الشركاء الآخرين في التحالف الدولي.

ومن خلال بيان صدر في بروكسل، الخميس، قالت فيديريكا موغيريني، منسقة السياسة الخارجية، إن «الاتحاد الأوروبي كان دائماً إلى جانب الشعب السوري منذ عام 2011، وقدم 17 مليار يورو لمساعدة السوريين المتضررين من النزاع، وأيضاً للمجتمعات المضيفة لهم، ووفقاً لالتزامات اتخذناها خلال مؤتمر بروكسل الثالث، نكثف التزامنا لتلبية الاحتياجات الإنسانية ودعم الاستقرار في المناطق المحررة من (داعش)، وهذا العمل ضروري للسماح للمجتمعات المحلية بالعودة إلى العيش في أمان». واختتمت موغيريني بالقول: «لن يتوقف أبداً دعمنا للشعب السوري».
وقالت المفوضية الأوروبية، إنه مع دخول النزاع في سوريا عامه التاسع، ومع استمرار المعاناة والأزمة الإنسانية، فإن تحرير المناطق في شمال شرقي سوريا من «داعش» من قبل التحالف الدولي، يشكل خطوة مهمة نحو القضاء على تهديد هذا التنظيم الإرهابي في المنطقة، وأولوية للاتحاد الأوروبي.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد عملت بدعم من التحالف الدولي على تحرير مناطق في شمال شرقي سوريا، بعد معارك شرسة وطويلة مع التنظيم.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد انتقد حلفاءه الأوروبيين، قائلاً إنهم لا يساعدون في حل أزمة سجناء تنظيم «داعش» المحتجزين في سوريا.
وكتب ترمب على موقع «تويتر»: «الدول الأوروبية لا تساعد على الإطلاق، على الرغم من أن القيام بهذا كان لمصلحتهم. إنهم يرفضون استعادة السجناء الذين ينتمون لدولهم».