الرئيسية / أخبار / مرتزقة الجيش الوطني تقتل احد مختطفيها بتهمة انتمائه للحزب

مرتزقة الجيش الوطني تقتل احد مختطفيها بتهمة انتمائه للحزب

مرتزقة جيش اللاوطني تقتل أحد المختطفين وهو المواطن العفريني من أبناء جنديرس ” رشيد حميد خليل ” بتهمة انتمائه للحزب و



حيث طلبوا من زوجته فدية مقدارها ١٠٠ ألف دولار مقابل الإفراج عنه ولكن الزوجة لا تملك هذا المبلغ وبسبب تأخرها بدفع الفدية أقدم المختطفون على قتله ورمي جثته بين قصطل جندو وعرب ويران .
وآثار التعذيب واضحة على جسد القتيل .

علما ً بأن انتهاكات المرتزقة في ازدياد مستمر بحق المدنيين العزل .

ونحن قد نشرنا سابقا ً عن عملية الخطف والمنشور كالآتي :

اعزاز
مرتزقة الجيش اللا وطني يخطفون ثلاثة مواطنين من ابناء جنديرس اثناء تواجدهم في إعزاز تم التعرف حتى الآن على مخطوف واحد واسمه “شرف الدين سيدو “من جنديرس ومعه طفل وشاب آخر لم يتم التعرف اليهما بعد ،
عناصر من مرتزقةالجيش اللاوطني يطالبون من زوجة شرف الدين سيدو بمبلغ 100 الف دولار للإفراج عن المخطوفين .
والتهمة كالعادة التعامل مع الاحزاب الكردية .

للعلم شرف الدين يسكن بالأجرة ويعمل في تجارة السيارات الرخيصة وقطع الغيار المستعملة وبالخردة ولا يستطيع جمع هذا المبلغ الضخم للإفراج عنه .

صورة من “واتس آب” والخاطفين يطالبون زوجة شرف الدين مبلغ ١٠٠ الف دولار .

وفي حال عدم دفع الفدية التهمة جاهزة التعامل مع الحزب

وكالة وجه الحقRûmaf 16/5/2019

وكالة وجه الحق ٢١-٥-٢٠١٩ rûmaf