الرئيسية / أخبار / من مخيم برخدان وجهاء العشائر يستنكرون الاحتلال التركي في عفرين

من مخيم برخدان وجهاء العشائر يستنكرون الاحتلال التركي في عفرين

من مخيم برخدان وجهاء العشائر يستنكرون الاحتلال التركي في عفرين

استنكر اليوم أهالي مخيم برخدان و وجهاء عشائر منطقتي عفرين و الشهباء الاحتلال التركي في عفرين وذلك من خلال بيان تم قرائته في مخيم برخدان في تمام الساعة العاشرة صباحا ً بحضور المئات من الأهالي ووجهاء العشائر و تم قراءة البيان باسم الوجهاء من قبل الشيخ علي بو خميس و جاء في نص بيان :
” بيان الى الرأي العام

في خِضم الأحداث التي تشهدها الساحة السورية عامة” ، والشمال السوري بشكل خاص ،يبدو جليا” أنالصراع السوري قد أخذ بعدا” جديدا” ،يتمثل بتشّبث الدولة التركية بنهجها العثماني ومفهومها الإحتلالي الصريح للأراضي السورية،وبكل الوسائلالقذرة،من دعم مباشر للقوى الظلامية متمثلة” بداعش وآخرها تقديم كميات كبيرة من الأسلحة المتطورة للجماعات الإرهابية التكفيرية المتشّددة المصّنفة على قوائم الإرهاب العالمية ،وما إقدام الإحتلال التركي على هذه الخطوة وفي هذا الوقت بالذات لهو مخطط مرسوم له مسبقا” بغرض تأجيج الصراع بين الأطراف السورية لإستدامة الأزمة والشقاق .
وإن إتفاقيات آستانة وتفاهمات بوتين -اردوغان ماهي إلا تكريس” لإطالة أمد الصراع السورية وزيادة الشرخ والفرقة بين جميع أطياف ومكونات الشعب السوري .
وما يحدث الآن في إدلب وريف حماة الشمالي من معارك ضارية بين قوات الحكومية من جهة والمجاميع الإرهابية المدعومة من الإحتلال التركي من جهة أخرى إلا مثالا” دامغا” على ذلك .
هذه المعارك خلفت وتخلّف القتل والدمار والتهجير للسكان الآمنيين كما تعمل على تشريدهم رغبة” من الدولة التركية الراعية للفصائل المتطرفة في ترسيخ أجنداتها ومتابعة ” مشروعها الملالي ، حيث رسخ الإحتلال التركي سياسته المتمثلة بالتغيير الديمغرافي في عفرين أولا ومن ثم المناطق المحتلة الأخرى ،وذلك من خلال توطين النازحين من ريف حماة الشمالي وإدلب في قرى عغرين وبناء المخيمات والجدار العازل الذي يسلخ جزءا” آخر من الأراضي السورية ، ويعطي لنفسه الشرعية بإحتلال أجزاء أخرى منها ، مما يشكل جريمة نكراء يندى لها جبين الإنسانية ، وهذه الجريمة تتم وللأسف في ظل صمت دولي ومماراسات الإحتلال التركي على الأراضي السورية عامة” ، وعفرين على وجه الخصوص ، وعملت عل قصف أهالي عفرين والشهباء بالمدافع وذلك إرضاءا” لمرتزقتها الإرهابيين ، وتسببت بحرق الأراضي الزراعية في مناطق الشهباء التي تكتظ بالمدنيين وكذلك تسببت في إستشهاد وجرح المدنيين ولم تقتصر على ذلك بل طالت الدواب والمواشي أيضا” .ومؤخرا” قيام المجاميع المسلحة والمدعومة من الإحتلال التركي بخطف المدنيين وترويعهم ومن ثم قتلهم بدمٍ بارد ورميهم على قوارع الطرقات ، بغية ترهيب وإبتزاز من تبقى من أهالي عفرين.
يجب أن يعي العالم أجمع بأن الإحتلال التركي إستطاع إستغلال موضوع اللاجئين والنوح السوري لأهداف وأغراض سياسية قذرة، لذلك نهيب بأهلنا النازحين من إدلب وريف حماة عدم الإنجرار وراء هذه المخططات الدنيئة الرامية إلى ضرب وحدة الشعب السوري .
وذلك من خلال الممارسات التعسفية التي يقوم بها الإحتلال التركي ومرتزقته في عفرين بشكل يومي بطرد السكان الأصليين وإسكان بعضا” من أهالي المرتزقة والنازحين بدلا” من السكان الأصليين وعلى مرأى من العالم أجمع .
نحن وجهاء العشائر في عفرين والشهباء إذ نستنكر صمت المجتمع الدولي وعدم النهوض
بمسؤلياته تجاه ما يحدث في عفرين والشهباء من التغيير الديمغرافي وسلب الأراضي من أصحابها والتهجير القسري بفرض الأتاوات والخطف والإبتزاز للأهالي ، وإذ نحمل المسؤولية الكاملة للدول الضامنة التي لم تستطع وقف الإحتلال والمحافظة على وحدة الأراضي السورية من الإعتداء التركي وتجاوزاته وكذلك وقف بناء الجدار الذي يؤكد نوايا الدولة التركية في تقسيم الأراضي السورية ويرسخ الإحتلال في أوضح صوره “.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الشعوب وتاندي بتحرير عفرين

وكالة وجه الحق 30-5-2019 rûmaf