الرئيسية / أخبار / واشنطن تحذر من خطورة عودة “داعش” إلى الوجود عبر “خلاياه النائمة” في سوريا والعراق

واشنطن تحذر من خطورة عودة “داعش” إلى الوجود عبر “خلاياه النائمة” في سوريا والعراق

واشنطن تحذر من خطورة عودة “داعش” إلى الوجود عبر “خلاياه النائمة” في سوريا والعراق

حذر المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشأن السوري، جيمس جيفري، من خطورة عودة تنظيم “داعش” إلى الوجود، مشيرا إلى بقاء أعداد كبيرة من عناصره داخل “خلايا نائمة” في سوريا والعراق, ذلك فيما تؤكد قوات التحالف الدولي بانهم مستمرون في تقديم الدعم للشركاء في قوات سوريا الديمقراطية لمنع ظهور داعش , معلناً ان بلاده لا تسعى إلى تغيير النظام في سوريا.

وقال جيفري في كلمة ألقاها في معهد الشرق الأوسط بواشنطن، امس الثلاثاء: “هناك مؤشرات على احتمال عودة داعش، علما أن ثمة ما نسميه خلايا نائمة وربما هناك عشرات الآلاف منهم (الإرهابيين) في العراق وسوريا”.

وأكد الدبلوماسي حرص الولايات المتحدة على العمل سوية مع حلفائها في المنطقة لمنع عودة “داعش” إلى الحياة.

وقال المبعوث الأمريكي ، ردا على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن تسعى لتغيير النظام في سوريا: “لا أعتبر، كما لا يعتبر أحد آخر في السلطة الأمريكية، أن الأسد عامل إيجابي في ما يخص أي جوانب متعلقة بالإدارة في سوريا، أو مسألة مكافحة داعش على وجه الخصوص”.

وأضاف جيفري مع ذلك: “لكن مسألة دور الأسد في مستقبل سوريا يجب أن يقرره الشعب السوري. ونحن نؤيد الجهود الدستورية، التي تهدف إلى تغيير أسلوب تعامل الدولة مع الشعب في إطار القانون”.

كما جدد المبعوث الأمريكي تأييد الولايات المتحدة إجراء “انتخابات حرة ونزيهة سيشارك فيها أيضا ممثلون عن الجاليات السورية (في العالم) وستشرف عليها الأمم المتحدة”، وتابع موضحا: “هذا هو ما يمثل رؤيتنا لمستقبل سوريا، وهذا ليس تغييرا للنظام، بل تغيير لتصرفات الدولة مهما كانت طبيعتها، وتصرفات الحكومة، مهما كان فيها