أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بسبب تصريح إردوغان عن S-400.. الليرة تفقد 16% من قيمتها أمام الدولار

بسبب تصريح إردوغان عن S-400.. الليرة تفقد 16% من قيمتها أمام الدولار

بسبب تصريح إردوغان عن S-400.. الليرة تفقد 16% من قيمتها أمام الدولار

تصريحات الرئيس التركي رجب إردوغان بشأن شراء منظومة الصواريخ الدفاعية S-400 أمس الأربعاء، تسببت في ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية، بنسبة تقترب من الـ16%.

سعر صرف الدولار ارتفع مقابل الليرة ليتراوح ما بين 6.784، 6.789 مساء أمس الأربعاء بعد تصريحات إردوغان بشأن صفقة الصواريخ الدفاعية، لينخفض إلى المستوى الذى يقترب من 5.85 فى الساعة العاشرة من صباح اليوم الخميس، نفس الساعة ارتفع سعر صرف اليورو ليصل إلى 6.585 بعد ماكان عند مستوى 6.553.

صحيفة ديكان التركية قالت اليوم الخميس إن هذا الارتفاع حدث بسبب زيادة التوترات فى العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا بعد تصريحات إردوغان أمس الأربعاء.

تصريحات إردوغان السبب
أحد مديري البنوك علق على ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة قائلاً: “إن تصريحات إردوغان التي أدلى بها أمس والتراجع الذي تم ملاحظته في مؤشرات البورصة الأمريكية تسبب في إعادة ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية.

الاقتصادي التركي أضاف بأنه “من المفترض أن يكون هناك انخفاض في مقدار سعر الدولار مقابل الليرة بعد توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي بانخفاض الفائدة. إلا أن هذا الأمر لم يحدث بسبب تصريحات إردوغان حول شراء منظومة الصواريخ الدفاعية S-400”.

أضاف بأن البنك المركزي فتح الباب أمام انخفاض الفائدة من خلال بيانه الذي أعلنه أمس، ولكن ويبدو أن شهر يوليو سيكون صعبا، فإذا لم يتم حل موضوع منظومة الدفاع الجوي S-400 أو تم تأجيلها بطريقة ما، سينعكس الأمر بالسلب على قيمة الليرة التركية، حيث إنه من الممكن في هذه الحالة أيضا أن يحدث انخفاض حوالي 100 نقطة أساس في أول فرصة من البنك المركزي.

وكان بيان البنك المركزي أكد فيه على استقرار سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير بهدف احتواء المخاطر في منحنى التسعير، وتعزيز عملية خفض معدلات التضخم.

الخلاف
أسواق المال التركية تأثرت سلبيا بتوتر العلاقات الأمريكية التركية بشأن شراء تركيا لمنظومة الصواريخ الدفاعية الروسية S-400 وهو الأمر الذى تعترض عليه الولايات المتحدة، كما هددت الولايات المتحدة تركيا بإخراجها من برنامج الطائرة المقاتلة F-35 في حالة عدم تراجعها عن شراء S-400، فضلاً عن تهديدها بفرض عدد كبير من العقوبات المختلفة عليها.

الولايات المتحدة قد أوقفت تدريب 26 طياراً تركياً على طائرات F-35 وذلك على خلفية صفقة الصواريخ الروسية التى عقدتها تركيا مع روسيا.

أنهينا الأمر
وكان الرئيس التركى إردوغان قد صرح أمس الأربعاء أثناء اجتماعه فى المقر الرئيسى لحزب العدالة والتنمية ونقلتها وكالة الأناضول الرسمية قائلاً “لن أقول إن تركيا ستأخذ أنظمة الصواريخ الروسية S-400، هي أخذتها، وأنهينا الأمر”، وأضاف الرئيس التركى أن أنقرة أخذت تعهد بالإنتاج المشترك لهذه الصواريخ مع روسيا”.

وفيما يتعلق بالأزمة حول طائرات F-35 الأمريكية قال إردوغان “أن تركيا ليست زبوناً وإنما شريك فى إنتاجها بنفس الوقت”. مضيفا أنه سيبحث مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب تفاصيل الصفقة نهاية الشهر الجارى على هامش حضور قمة مجموعة العشرين.

الكرملين الروسى كان قد صرح بتسليم روسيا منظومة الدفاع الجوي S-400 لتركيا خلال شهر يوليو القادم.

المصدر عثماتلي