الرئيسية / أخبار / وكالة روسية تتهم تركيا بتزويد مسلحي المليشيات بسلاح مضاد للطيران

وكالة روسية تتهم تركيا بتزويد مسلحي المليشيات بسلاح مضاد للطيران

وكالة روسية تتهم تركيا بتزويد مسلحي المليشيات بسلاح مضاد للطيران

اتهمت وكالة “سبوتنيك” الروسية تركيا بتزويد مسلحي المليشيات الإسلامية المسماة بـ (الجيش الحر والجيش الوطني) في الشمال السوري بأسلحة نوعية منها مضاد للطيران، أدت إلى استهداف طائرة حربية.

ونقلت الوكالة الروسية عن مراسلها في ريف حماة، اليوم الجمعة، أن تركيا دعمت مسلحي المليشيات بسلاح نوعي مثل صوارخ التاو والكورنيت، إلى جانب “مضادات الطائرات المحمولة على الكتف”.

وأضاف المراسل أن “هيئة تحرير الشام\فرع القاعدة السوري” استهدفت منذ أيام طائرة حربية من نوع “سوخوي” فوق أجواء ريف حماة، دون تمكنها من إلحاق الضرر بالطائرة، بسبب مهارة الطيار”.

واعتبر التقرير أن “تركيا تتحكم بقرارات المجموعات المسلحة في الشمال السوري، وتقدم الدعم العسكري واللوجستي للإرهابيين، من طائرات مسيرة تستهدف قاعدة حميميم وغيرها من المصفحات التركية”.

ويأتي الاتهام في ظل معارك تشهدها أرياف حماة وإدلب بين المليشيات التركية وقوات النظام، بغطاء جوي روسي للسيطرة على مناطق في المنطقة منزوعة السلاح المتفق عليها في أيلول الماضي بين روسيا وتركيا.

واتهمت انقرة امس، النظام السوري بقصف نقطة المراقبة التركية في ريف حماة، ولوحت بالرد حيال أي هجمات أخرى تطال نقاطها العسكرية في سوريا، بحسب وزارة الدفاع التركية.

وكانت “هيئة تحرير الشام\فرع القاعدة السوري” أعلنت في 7 من حزيران الحالي، عبر وكالة “إباء” التابعة لها، أن طائرة حربية للنظام أصيبت في ريف حماة الشمالي، وهبطت اضطراريًا إثر استهدافها بصاروخ “م.ط” من قبل “سرية الدفاع الجوي