الرئيسية / أخبار / نحو 300 ضربة جوية وبرية تستهدف أرياف حلب وحماة وإدلب خلال اليوم الـ 48 من التصعيد الأعنف ضمن منطقة “خفض التصعيد

نحو 300 ضربة جوية وبرية تستهدف أرياف حلب وحماة وإدلب خلال اليوم الـ 48 من التصعيد الأعنف ضمن منطقة “خفض التصعيد

نحو 300 ضربة جوية وبرية تستهدف أرياف حلب وحماة وإدلب خلال اليوم الـ 48 من التصعيد الأعنف ضمن منطقة “خفض التصعيد”

 

تتواصل الضربات الجوية من قبل طائرات الجيش السوري الحربية على منطقة “بوتين – أردوغان”، حيث ارتفع إلى 42 عدد الغارات التي استهدفت منذ صباح اليوم كل من كفرزيتا واللطامنة والزكاة والأربعين وأبو رعيدة ومورك بريف حماة الشمالي، والجبين وتل ملح شمال غرب حماة، بالإضافة لمدينة خان شيخون ومحيطها وأطراف الهبيط ومحيط معرة النعمان وصهيان وحاس بريف إدلب الجنوبي، ومنطقة الإيكاردا وريف المهندسين بريف حلب الجنوبي، حيث استهدفت أحد الغارات منطقة على مقربة من النقطة التركية في مورك، في حين ارتفع إلى 255 عدد القذائف الصاروخية والمدفعية التي أطلقتها قوات الجيش السوري منذ ما بعد منتصف الليل وحتى اللحظة، مستهدفة أماكن في كفرزيتا ومورك وتل ملح والجبين بريفي حماة الشمالي الشمالي والشمالي الغربي، وبلدات وقرى الكماري وجزرايا والراشدين وخان طومان وخان العسل بريفي حلب الجنوبي والغربي، وبلدة معرة حرمة ومحيط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ووثق المرصد السوري تضرراً في خيم للنازحين في محيط الكماري جنوب حلب.

 

ونشر المرصد السوري منذ قليل، أنه رصد قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية وفصائل موالية لها على مواقع ونقاط لقوات الجيش السوري في صوران وتل بزام ومعان والكبارية بريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، بالإضافة لحاجز الكريم بريف حماة الشمالي الغربي، حيث انطلقت القذائف من نقطتي المراقبة التركية في مورك وشير مغار، إذ تعد هذه الضربات الأولى من نوعها في المنطقة التي تنفذها تركيا على قوات الجيش السوري، وذلك بعد ساعات من سقوط قذائف أطلقتها قوات الجيش السوري على النقطة التركية في مورك أسفر عن اندلاع النيران هناك، وقصف مماثل نفذته قوات الجيش السوري قبل 3 أيام على النقطة التركية في شير مغار بريف حماة الغربي تسببت بسقوط جرحى من الجنود الأتراك.

المصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان

١٦-٦-٢٠١٩ وجه الحق Rûmaf