الرئيسية / أخبار / إستمرار الانتهاكات والسرقات بحق المدنيين في عفرين بإشراف قوات الاحتلال التركي

إستمرار الانتهاكات والسرقات بحق المدنيين في عفرين بإشراف قوات الاحتلال التركي

إستمرارية الإنتهاكات و السرقات مرتبطة بإستمرارية وجود الفصائل المسلحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة بإشراف قوات الإحتلال التركي في منطقة عفرين

مدينة عفرين :
___________

بعد مرور ثمانية أيام من الحادثة المفجعة التي حلت بأهالي قرية شيخلر أوبه سي التابعة لناحية راجو نتيجة أغتيال المواطنين _عبدو شيخ بن شيخ بلال الملقب بعائلة ( علي بلو )
_ حنان حسن حنان .
من قبل عصابة مسلحة بينهم عناصر من الشرطة العسكرية . اليوم الأحد بتاريخ 16/06/2019 بينما كان ذويهم و أقربائهم يقيمون مراسم العزاء في قريتهم قامت عناصر مسلحة مجهولة الهوية بسرقة الأثاث المنزلي بالكامل من الأوات الكهربائية و الموبيليا و الأواني المطبخية و السجاد من منزل المواطن حنان حسن حنان في حي الأشرفية _ مدينة عفرين _ مستخدمين شاحنة كبيرة أمام تذمر حشد من المواطنين و على مرآى الشرطة المدنية و العسكرية و قوات الإحتلال التركي المتواجدين بالحي الذي يقع تحت سيطرة فصيل أحرار الشام التابعة للحكومة السورية المؤقتة الموالية للحكومة التركية .

في ناحية شران :
_____________

تقوم العناصر المسلحة التابعة لفصيل النخبة المسيطرة على مزار النبي هوري و المنتزهات السياحية المحيطة بها بفرض مبلغ قدره 1000 ليرة سورية على كل عائلة تريد الجلوس في إحدى تلك المنتزهات بحجة حمايتهم من الإعتداءات و السرقات علما بأن حوادث السرقة تتكرر في تلك المنطقة من قبل مسلحين ملثمين و خاصة للعائلات التي ترفض دفع المبلغ المطلوب من قبل عناصر الفصيل التابع للجيش السوري الحر المنضوي ضمن الفصائل المسلحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة و الموالية للحكومة التركية .

في ناحية راجو :
____________

قامت العناصر المسلحة التابعة لفيلق الشام المسيطرة على قرية كاوندا من قرى الميدانيات السبعة التابعة لناحية راجو بقيادة المدعو أحمد طبول بتاريخ 15/06/2019 بطرد ثلاثة أخوة من عائلة قنبر من منازلهم و توطين عائلات عناصرهم . بعدما رمموا منازل مهجورة وسط القرية للسكن قاموا بطردهم مرة أخرى و الأخوة الثلاثة هم :
_ حبيب قنبر بن حسن
_ شيخو قنبر بن حسن
_ حنان قنبر بن حسن
مع العلم بأنهم ما زالوا يبحثون عن منازل تأويهم من حر الصيف .

16/06/2019
منظمة حقوق الإنسان في عفرين