الرئيسية / أخبار / روسيا تبرر: هجومنا على إدلب للرد على استفزازات الإرهابيين

روسيا تبرر: هجومنا على إدلب للرد على استفزازات الإرهابيين

روسيا تبرر: هجومنا على إدلب للرد على استفزازات الإرهابيين

رفض مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، في مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، الاعتراف بأن بلاده خرقت اتفاق سوتشي عبر العمليات القتالية شمال سوريا، مؤكداً أن اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا بشأن خفض حدة التصعيد في إدلب نفذ بالكامل، مشيراً إلى العمليات القتالية هناك للرد على استفزازات الإرهابيين.

وقال نيبينزيا: “سمعنا اليوم مرة أخرى حديث حول ضرورة استعادة وقف إطلاق النار (بمحافظة إدلب السورية) والالتزام بمذكرة سوتشي الموقعة في 17 أيلول/سبتمبر 2018”.

وتابع نيبينزيا بهذا الصدد: “أؤكد أن مذكرة سوتشي نفذت بالكامل، وجميع الأعمال القتالية التي تجري تمليها الضرورة للرد على استفزازات الإرهابيين”.

وختم المبعوث الروسي، قائلا، أن “المذكرة الروسية التركية لا تحظر محاربة الإرهاب، بل تشجعه”.

واتفق كل من فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، في مدينة سوتشي في 17 من أيلول سبتمبر العام الماضي، على وقف إطلاق النار وانشاء منطقة عازلة في أرياف إدلب وريف حماة واللاذقية.

ومنذ 25 نيسان أبريل الماضي، تسعى قوات النظام للسيطرة على الطرق الدولية المارة في ادلب والرابطة بين حلب واللاذقية وحلب دمشق، وهو ما كان متفقاً عليه في الاستانة بين ما تسمى الدول الضامنة، حيث أجبر الفشل التركي المتعمد في لجم المسلحين، روسيا على البدء بعمل عسكري.

#وكالات

وكالة وجه الحق ١٩ -٦-٢٠١٩ rûmaf