الرئيسية / أخبار / ممثلين عن استراليا والدنمارك يزورون منطقة الإدارة الذاتية شمال سورية

ممثلين عن استراليا والدنمارك يزورون منطقة الإدارة الذاتية شمال سورية

ممثلين عن استراليا والدنمارك يزورون منطقة الإدارة الذاتية شمال سورية

ضمن سياسة الانفتاح الدولية، سياسيا تجاه منطقة الإدارة الذاتية في شمال سوريا، تواصل وفود دولية زيارة المنطقة، والتأكيد على اهمية ودور قوات سورية الديمقراطية في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، أهمية إيلاء هذه القوات المزيد من الدعم لفرض الاستقرار والأمان في المناطق المحررة.

مدير الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية الدنماركية كريستوفر فيفيك، زار منطقة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وأشاد بدور قوات سورية الديمقراطية الجوهري في المعركة الدولية ضد الإرهاب. وناقش مع المسؤولين “عمليات مكافحة الإرهاب من قبل قوات سوريا الديمقراطية” و”التحديات العديدة التي تواجه الإدارة الذاتية ما بعد داعش، ولا سيما الخدمية” و “ضرورة دعم الإدارة الذاتية”. و”حل الأزمة السورية سياسيا” وأن ذلك لا يحقق بدون مشاركة “الإدارة الذاتية” في المفاوضات الدولية التي ترعاها الأمم المتحدة.

كما واشاد ممثل الخارجية الأسترالي جون فيليب، بالجهود المبذولة لفرض الأمن والاستقرار في منطقة الادارة الذاتية، و التحديات التي تواجه الإدارة الذاتية بعد مرحلة القضاء على داعش، ومنها الخلايا النائمة في المنطقة وكيفية القضاء عليها، وكيفية محاربة إيديولوجية داعش في المناطق التي حُررت مؤخراً. “الحكومة الأسترالية تعترف بالجهود التي قدمتها الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية في سبيل محاربة ومكافحة إرهاب داعش، ونعلم بأن الإدارة الذاتية هي من حملت على عاتقها أعباء اللاجئين والنازحين، إلى جانب احتواء عوائل مقاتلي داعش في هذه المناطق”.

جون فيليب كشف لوسائل اعلام محلية أنهم ناقشوا مع القادة المحليين كيفية تخفيف الضغوطات التي تُواجه الإدارة الذاتية، وقال: “اتفقنا على إيجاد آلية لمحاسبة ومقاضاة مرتزقة داعش الإرهابين، و سنناقش تفاصيلها في المستقبل، كما ناقشنا ضرورة مشاركة كافة الأطراف في عملية التسوية السياسية مستقبلاً لحل الأزمة السورية”

المصدر ..مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا