الرئيسية / أخبار / حماة الشمالي: روسيا تعيد نشر قواته .. والهيئة والفصائل المعارضة الممول تركياً تتأهب

حماة الشمالي: روسيا تعيد نشر قواته .. والهيئة والفصائل المعارضة الممول تركياً تتأهب

حماة الشمالي: روسيا تعيد نشر قواته .. والهيئة والفصائل المعارضة الممول تركياً تتأهب

وصل رتل عسكري روسي، مكوّن من مصفحات وناقلات جنود، إلى مدينة حماة، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية للجيش السوري إلى جبهات ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، من دون حدوث أي تغيّر في خطوط التماس.

وتشهد الجبهات هدوءً حذراً بلا محاولات تقدم أو تسلل، وسط اشتباكات متقطعة. وتتوجه تعزيزات الجيش السوري إلى قريتي الجلمة وحيالين، وتتخذ منهما نقطة تجمع قبل الإنتشار. وتتكون التعزيزات الجديدة من “الفرقة 14 قوات خاصة” و”الحرس الجمهوري”، بالإضافة إلى وصول مجموعات تبديل لعناصر “فوج الهواشم” و”الطرماح” من “قوات النمر”. وتعيد روسيا ترتيب صفوف الجيش السوري في ريف حماة الشمالي، وتسعى إلى اشراك قوات جديدة بعدما فشلت “قوات النمر” و”الفيلق الخامس” و”لواء القدس” باستعادة قريتي الجبين وتل ملح.

ووصلت تعزيزات عسكرية جديدة من هيئة تحرير الشام والفصائل المقاتلة شمالي حلب إلى جبهات ريف حماة من “الجبهة الشامية” و”أحرار الشرقية” و”جيش الشرقية”. وزادت تحصيناتها العسكرية في جبهات الجبين وتل ملح. وينتشر مقاتلون من “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” و”جيش العزة” على الجبهات. وقامت هيئة تحرير الشام والفصائل المعارضة بقصف قوات الجيش السوري المتمركزة في قرية الحويز بقذائف الهاون، أعلنت عن تدميرها عربة شيلكا على حاجز الحماميات.

وفي محور الكبانة بريف اللاذقية، ما تزال قوات الجيش السوري تحاول التقدم على الرغم من الخسائر الكبيرة بين الطرفين. وتناوبت طائرات حربية ومروحية على قصف مرتفعات كبانة، بالإضافة إلى قذائف المدفعة. وطال القصف قرى بداما وكندة غربي جسر الشغور.

الطيران الحربي الروسي واصل قصف المناطق السكنية في إدلب وحماة، ما تسبب بوقوع المزيد من القتلى في صفوف المدنيين. وقتل أربعة بقصف طائرات حربية على قرية جوزف بريف إدلب الجنوبي، بينهم طفلان وامرأة. كما تعرضت خان شيخون والتمانعة لقصف جوي وقصف صاروخي بالفوسفور