الرئيسية / أخبار / عمليات خطف وإبتزاز مالي تمارسه مرتزقة الاحتلال التركي بحق أهالي ناحية شران

عمليات خطف وإبتزاز مالي تمارسه مرتزقة الاحتلال التركي بحق أهالي ناحية شران

صور من الإنتهاكات التي تمارسها الفصائل المسلحة في ناحية شران

=================================

أولا
_____

في الساعة الثانية فجرا يوم الجمعة بتاريخ 28/06/2019 تعرض المواطن جلال عبدالله 65 عاما من أهالي قرية خرابة شران التابعة لناحية شران لعملية سطو من قبل عنصر مسلح أثناء حديثه بالهاتف مع أولاده في الخارج حيث أشهر مسدسه في وجهه و قام بتفتيشه بحثا عن النقود لكنه لم يعثر على شيئ . علما بأن المسلح لم يعلم
بوجود شقيق جلال الضرير جالسا في إحدى زوايا المنزل الذي تكلم عند انقطاع صوت شقيقه فأرتبك المسلح ومن شدة خوفه أن يتمكنوا من التعرف عليه أطلق رصاصة بإتجاه المجني عليه وأصابه بيده و من ثم فرا هاربا، و تم إسعاف المصاب للمركز الطبي و فتح تحقيق من قبل الشرطة المدنية لمعرفة الجاني .

ثانيا
_____

أقدم المدعو أبو غازي قائد ما يسمى فصيل حنيش الذي يسيطر على بلدة شران بفرض رسوم مالية بقيمة 50 ألف ليرة سورية على كل مواطن يقوم بحفر بئر و يشمل الرسوم حتى الآبار التي حفرت منذ دخول قوات الاحتلال التركي و من المواطنين الذين غرموا :
1 _ يوسف إبراهيم الملقب ( يوسف كبسو ) 50 ألف ليرة سورية .
2 _ عبدو جميل الملقب ( كسبر ) حفر بئر قبل ثلاثة أشهر تقريبا و غرم 50 ألف ليرة سورية
علما بأن المواطنون يقومون بإستصدار تراخيص لحفر الآبار من المجلس المحلي و دفع رسومها المقدرة ب 10 عشرة آلاف ليرة سورية . و فصيل حنيش جهة عسكرية لا يحق لها التدخل في الشؤون المدنية و المحلية للمجلس المحلي .
كذلك تقوم عناصرها المسلحة بترقيم المنازل في البلدة من أجل إستيفاء رسوم الآجار من المستوطنين لصالح الفصيل فيما بعد . علما بأن المدعو أبو غازي قام سابقا أثناء جني محصول الزيتون بالإستيلاء على أملاك المواطن عبدو شعبو و المواطن كمال أحمد آغا جلوسي و فرض الأتاوة على الفلاحين في قرية كوبلاك ما عدا إستيلاء عناصره على منزل المواطن جمال علوش في البلدة .

ثالثا
____

منذ ما يقارب الخمسة أشهر و لغاية تاريخ 10/06/2019 قامت العناصر المسلحة بتشغيل المستوطنين معهم بأجرة يومية لقطع الأشجار الغابية في القرى التالية ( أومارو _ شران _ بعروفا ) بمعدل 20 سيارة قاطرة مقطورة كل أسبوع و تجميعها في بلدة شران جانب منزل المستوطن أبو زيد الحمصي المستولي على منزل المواطن نوري خلو و قطعها للمتاجرة و بيع الحطب مما أدى لتحول أغلب الغابات المحيطة بتلك القرى لجبال و تلال جرداء أمام أنظار القوات التركية و الشرطة المدنية و العسكرية و أعضاء المجلس المحلي دون تنبيه أو تحذير او توجيه أي إتهام لهم .

29/06/2019
منظمة حقوق الإنسان في عفرين