الرئيسية / أخبار / يوم المرأة العالمي في الماضي والمستقبل.

يوم المرأة العالمي في الماضي والمستقبل.

روماف – rûmaf

إعداد : صبحي خليل

لمحة تاريخية .
يوم العالمي للمرأة هو احتفال جماهيري يحدث في اليوم الثامن من شهر آذار من كل عام، وفيه يحتفل عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء. وفي بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم.
تعود جذور يوم المرأة العالمي الى القرن التاسع عشر، نتيجة الثورة الصناعية الذي شهدته قارة امريكا واوربا، حيث ظهرت حركات عمالية جماهيرية ردا على تكريس استغلال العمال من قبل أصحاب المعامل والتجار . ولم يكن هدف هذه الحركات تحسين ظروف العمل فحسب، بل تحويل العمال والعاملات الى قوة فعالة في المجتمع.
احتجاج في نيويورك… الخبز والورود شعارهن.
في عام 1856 خرج آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف المعيشية التي كن يجبرن على العمل تحتها، ورغم أن الشرطة تدخلت بطريقة وحشية لتفريق المتظاهرات إلا أن المظاهرة نجحت في دفع المسؤولين عن السياسيين إلى طرح مشكلة المرأة العاملة على جداول الأعمال اليومية.
وفي 8 مارس 1908م عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة “الخبز و الورود” تعبيراً سلمياً عن خطواتهن لمسيرة واخترن لحركتهن الاحتجاجية تلك شعار “خبز وورود”. طالبن هذه المرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع.
شكلت مُظاهرات الخبز والورود بداية تشكل حركة نسوية متحمسة داخل الولايات المتحدة خصوصاً بعد انضمام نساء من الطبقة الكادحة إلى موجة المطالبة بالمساواة والإنصاف, رفعن شعارات تطالب بالحقوق السياسية وعلى رأسها الحق في الانتخاب،
وبدأ الاحتفال بالثامن من آذار كيوم المرأة الأمريكية تخليداً لخروج مظاهرات نيويورك سنة 1909 وقد ساهمت النساء الأمريكيات في دفع الدول الأوربية إلى تخصيص الثامن من آذار كيوم للمرأة وقد تبنى اقتراح الوفد الأمريكي بتخصيص يوم واحد في السنة للاحتفال بالمرأة على الصعيد العالمي بعد نجاح التجربة داخل الولايات المتحدة.
تخصيص يوم لهن.
رغم تخصيص يوم الثامن من آذار كعيد عالمي للمرأة لم يتم إلا سنوات طويلة بعد ذلك لأن منظمة الأمم المتحدة لم توافق على تبني تلك المناسبة سوى سنة 1977 عندما أصدرت المنظمة الدولية قراراً يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يختارونه للاحتفال بالمرأة فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من آذار, وتحول بالتالي ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم في مظاهرات للمطالبة بحقوقهن ومطالبهن.
المساواة بين الرجل والمرأة.
وقد شهدت العقدين الماضيين تغيراً كبيراً في الآراء و المواقف و الاتجاهات التي تؤمن بها المرأة حيث انتشرت فكرة المساواة والتحرر. ويعتقد العديد من جيل الشباب بأن كل الحروب فازت فيها النساء . وبالتالي إزادة حقوق المساواة بين المرأة والرجل و ظهرت المرأة كقدوة للإعجاب في كل جانب من جوانب الحياة . ويمكن للمرء أن يفكر بأن المرأة حصلت علي المساواة الحقيقة ولكن الحقيقة بأن المرأة في العديد من الدول لاتزال غير موجودة بأعداد مساوية للرجل في مجال العمل والسياسية والتعليم و الصحة ويزاد عنف الرجال ضدهم .
وبالرغم من ذلك فقد ظهرت العديد من التحولات مثل تولي المرأة منصب رئاسة الوزراء وذهبت الكثير من الفتيات إلي المدرسة والجامعة و أصبح للمرأة القدرة على تكوين أسرة ناجحة.
روماف – rûmaf

8/3/2016

rûmaf.htm  المرأة rûmaf.htm المرأة