الرئيسية / أخبار / مظاهرة في مدينة اعزاز ضد غلاء تكاليف الحصول على الكهرباء

مظاهرة في مدينة اعزاز ضد غلاء تكاليف الحصول على الكهرباء

مظاهرة في مدينة اعزاز ضد غلاء تكاليف الحصول على الكهرباء

خرج العشرات من سكان مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة تركيا الأحد، ضد غلاء تكاليف الحصول على خط كهرباء.

وبلغت تكلفة الاشتراك 600 ليرة تركية فيما سعر العداد 40 دولار أمريكي، رغم ان غالية الأسر والنازحين لا يتجاوز دخلهم الشهري 500 ليرة تركية.

وتستثمر شركة “AK energy” التركية الخاصة منذ أوائل عام 2018، خدمة تزويد المدينة بالكهرباء حيث وقعت مع مجلسها المحلي عقدا بقيمة سبعة مليون دولار أمريكي مقابل لتزويد المدينة بالكهرباء.

وبلغت تكلفة الاشتراك بداية توقيع العقد نحو 400 ليرة تركية، مستردة عند إنهاء الاشتراك، وتدفع الفواتير عن طريق بطاقة ذكية تشحن في مركز البريد التركي (PTT) المقام حديثا في اعزاز.

وبث المتظاهرون مقطع مصور لمطالبهم التي تنص على أن المؤسسات العامة “ملك للشعب” و”شركة الطاقة والكهرباء” مؤسسة خدمية وليست باب للربح من الشعب، داعين المؤسسة لمناقشة عملها والاطلاع عليه معهم، في إشارة إلى العقد الموقع مع الشركة التركية المنتجة للكهرباء.

وسبق أن نظم عدد من أهالي مدينة اعزاز الاثنين 17 كانون الأول 2018، وقفة ضد “شركة الطاقة والكهرباء” احتجاجا على غلاء سعر الكهرباء من 40 ليرة سورية للكيلو واط إلى 80 ليرة سورية.

ونفى المجلس المحلي لمدينة اعزاز (46 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، زيادة تكاليف رسوم الحصول على التيار الكهربائي وأسعار الجباية.

وقال رئيس المجلس المحلي لمدينة اعزاز محمد حمدان يوسف كنو أن سعر كيلو واط الكهرباء 85 قرش تركي وتعرفة الاشتراك 600 ليرة تركية وثمن العداد 38 دولارا أمريكيا، مؤكدا أن هذه الأسعار لم تتغير منذ توقيع العقد مع الشركة التركية.

وتابع “كنو” أن سعر الكيلو واط للأغراض التجارية هو الذي ارتفع من 85 قرش تركي إلى ليرة تركية واحدة فقط.

المصدر مركز انتهاكات

وكالة وجه الحق -16-7-2019-Rümaf