أخبار محليةسياسة

الأمم المتحدة تحذر: أكثر من 10 ملايين سوري مهدد بالألغام

الأمم المتحدة تحذر: أكثر من 10 ملايين سوري مهدد بالألغام

حذرت الأمم المتحدة، أمس الإثنين، من تعرض حياة أكثر من 10 ملايين سوري للتهديد، بسبب تواجدهم في مناطق “ملوثة بالألغام”، التي خلفتها الحروب الدائرة على مختلف مناطق التراب السوري لاسيما مناطق سيطرة داعش.

ودعا نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، خلال مؤتمر صحفي، أطراف النزاع في سوريا، للسماح بإزالة مخلفات الحرب من المتفجرات، وضمان احترام وسلامة العاملين في المجال الإنساني المسؤولين عن إزالة الألغام.

وقال إن “أكثر من 10 ملايين سوري باتوا يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام، وهو ما اعتبره زملاؤنا في المجال الإنساني مصدرا كبير للخطر”.

وتابع “أدى انفجار لغم أرضي إلى مقتل شخص يبلغ من العمر 20 عاما في بلدة هاتلة بمحافظة دير الزور، وفي نفس اليوم، توفيت طفلة في الخامسة من عمرها متأثرة بجراحها، إثر انفجار لغم أرضي آخر في حقل خارج مدينة الجفرة”.

وسبق أن علنت وزير الخارجية النمساوية “كارين كنايسل”، تخصيصها مليوني يورو لإزالة الألغام في شمالي شرقي سوريا، مشيرة إلى أنها “بهذه الطريقة نريد أن نبدأ مع جميع الشركاء بالجهود الموجهة لإزالة الألغام للأغراض الإنسانية في سوريا”.

وتنتشر آلاف الألغام الفردية والمضادة للأليات في كثير من المناطق التي شهدت مواجهات بين الفصائل والنظام أو أطراف أخرى كتنظيم الدولة حيث باتت تلك المناطق عرضة للمخاطر ونشر الموت الذي يلاحق المدنيين

المصدر وكالات
٢٣-٧-٢٠١٩ وجه الحق Rûmaf

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق