أخبار دولية

“الغارديان” البريطانية في تقرير لها بعنوان “مخاوف من ترحيل جماعي مع إعادة لبنان وتركيا لاجئين إلى سوريا

“الغارديان” البريطانية في تقرير لها بعنوان “مخاوف من ترحيل جماعي مع إعادة لبنان وتركيا لاجئين إلى سوريا
“.
ويقول التقرير إن الدول المجاورة للحرب التي ما زالت تدور رحاها في سوريا تقبض على مئات العاملين وتعيدهم إلى مناطق ما زالت مضطربة في سوريا، مما يثير مخاوف من عمليات ترحيل جماعي مما سيعرض الكثير من اللاجئين للخطر.
ويقول كاتبا التقرير إن السوريين المقيمين في اسطنبول وبيروت استُهدفوا من قبل سلطات الهجرة في الأسابيع الأخيرة، وإنه تم اعتقال نحو ألف لاجئ سوري في عطلة نهاية الأسبوع الماضي وأُمهلوا 30 يوماً للمغادرة.
ويضيف التقرير أن بعض اللاجئين في اسطنبول وصفوا عمليات ترحيلهم عبر ثلاث مراكز احتجاز، حيث تمت مصادرة هواتفهم المحمولة، ولم يتمكنوا من الاتصال بأسرهم أو محاميهم، وأجبروا على توقيع وثائق تنص على أنهم وافقوا “طوعاً” على العودة إلى سوريا.
ويقول التقرير إن لاجئين سوريين في بيروت، والكثير منهم لا يحملون أوراقاً رسمية، قالوا إنهم فصلوا من أعمالهم منذ أوائل الشهر الجاري، وفقاً لقرار من الحكومة اللبنانية لإعطاء الأولوية للعمالة اللبنانية.
صحيفة أمريكية : روسيا تتجاهل المعايير الإنسانية في قصف إدلب
ونشرت صحيفة “واشنطن إيكسمينير” الأمريكية، الجمعة، مقالاً تحدثت فيه عن الانتهاكات الروسية بحق المدنيين الأبرياء في إدلب، ودعت إلى وقف معاناة المدنيين في المحافظة.
ودعا الباحث توم روغان، في المقال الذي نشرته الصحيفة، إلى وقف معاناة المدنيين في إدلب، وإلى أن تواجه الولايات المتحدة، روسيا، في جرائم الحرب التي ترتكبها في سوريا.
وقال “روغان” إن روسيا تتجاهل المعايير الإنسانية، برغبتها في إنهاء مقاومة الفصائل الثورية في محافظة إدلب، وهي تستهدف بوحشية المستشفيات والمدارس والأسواق والمواقع المدنية الأخرى.
وأضاف، أن هذا الأمر الذي يعكس مناورتها المتعمدة، في سعيها للحصول على اتفاق لوقف إطلاق النار، وفقاً لشروطها.
وتابع قائلًا : “سيفعل فلاديمير بوتين، أي شيء للحصول على نصره بسرعة، في وقت يشعر بشار الأسد بالسعادة، من هذا التوجه الإستراتيجي الروسي، ولا يكفي، تحديد جرائم الحرب هذه، بل إن ذلك يستحق استجابة أمريكية”.
وطلب “روغان” في مقاله من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، تقديم قرار بفرض عقوبات على روسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ونشر معلومات الاستخبارات الأمريكية، التي تحدد الرحلات الجوية للطائرات الحربية الروسية التي تنطلق من قاعدة “حميميم” الجوية إلى الأهداف المدنية في إدلب، وإظهار صور الأقمار الصناعية وتأثير هذه الضربات على الأرض.
وكان ديفيد سوانسون، عضو مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، قد قال في بيانٍ رسمي إن “أكثر من 400 ألف شخص نزحوا منذ نهاية نيسان/أبريل الماضي”، جراء تصعيد “الأسد” وروسيا على شمال غرب سوريا.
الشرق الأوسط: لبنان إلى «آستانة» بحثاً عن حل لقضية اللاجئين السوريين
تقول الصحيفة “يلبّي لبنان دعوة تلقاها للمرة الأولى من روسيا لحضور جولة جديدة من مسار آستانة، الذي سيعقد في 1 و2 أغسطس (آب) المقبل، والمخصص للبحث في الحل السياسي للأزمة السورية.
كان المبعوث الرئاسي الروسي ألكسندر لافرنتييف، نقل الدعوة إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، في 18 يونيو (حزيران) الماضي، وأبلغ عون أن الرئيس فلاديمير بوتين يعتبر مشاركة لبنان والعراق ضرورة لدى البحث في حل الأزمة السورية.
وحدّد رئيس الجمهورية الهدف من المشاركة بصفة المراقب كون لبنان معنياً بها، لأن هذا المسار «يسهّل متابعة الجهود المبذولة لإيجاد حل يساهم في عودة النازحين إلى بلادهم»، على حد ما كان أبلغ الرئيس عون، المبعوث الروسي، مشيراً إلى التداعيات السلبية لمشكلة النزوح، وأكد أن المشاركة في هذا المسار «لا تلغي حق لبنان في البحث مع الدولة السورية في تنظيم عودة النازحين إلى بلادهم».
ولم يخف الرئيس اللبناني أهمية الدعم الروسي لتأمين عودة النازحين، بانتظار توصل المشاركين في مسار آستانة التفاوضي إلى حلول نهائية، مع الإشارة إلى الدفع الذي أعطته الزيارة الرسمية التي كان قد قام بها عون لموسكو في وقت سابق من هذا العام، لتمتين العلاقات الثنائية من خلال المحادثات المهمة التي أجراها مع بوتين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق