الرئيسية / أخبار دولية / وجه وزير الداخلية الإيطالي اتهامات خطيرة لألمانيا فيما يتعلق بتوزيع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من البحر

وجه وزير الداخلية الإيطالي اتهامات خطيرة لألمانيا فيما يتعلق بتوزيع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من البحر

سالفيني يتهم ألمانيا بـ “الابتزاز” في ملف المهاجرين

بعد أن منع سفينة الإنقاذ “آلان كردي” من دخول المياه الإقليمية لبلاده، وجه وزير الداخلية الإيطالي اليميني الشعبوي ماتيو سالفيني اتهامات خطيرة لألمانيا فيما يتعلق بتوزيع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من البحر. فماذا قال؟
اتهم ماتيو سالفيني، وزير الداخلية الإيطالي وزعيم حزب الرابطة اليميني الشعبوي، ألمانيا بـ”الابتزاز” فيما يتعلق بتوزيع المهاجرين الذين تنقذهم سفن إغاثة في عرض البحر المتوسط على الدول الأوروبية. وقال اليوم الخميس (الأول من آب/ أغسطس 2019) لقناة “سكاي تي جي 24″الإيطالية: “صدرت إشارات بائسة من الحكومة الألمانية”.

وأوضح سالفيني أن الحكومة الألمانية اقترحت على إيطاليا في رسالة بريدية أنها مستعدة أن تتولى مسؤولية 30 مهاجرا من سفينة “غريغوريتي” التابعة لخفر السواحل الإيطالية، إذا تم السماح في المقابل للأربعين مهاجرا على متن سفينة الإغاثة الألمانية “آلان كردي” بالنزول في إيطاليا.

يشار إلى أن “آلان كردي” وهي سفينة تابعة لمنظمة “سي أي” الألمانية للإغاثة البحرية كانت أنقذت هؤلاء المهاجرين في وقت سابق الأسبوع الجاري قبالة السواحل الليبية، وهي موجودة حاليا جنوب جزيرة لامبيدوسا الإيطالية. وحظر وزير الداخلية الإيطالي دخول السفينة الألمانية إلى بلاده.

وقال غوردن إيسلر، المتحدث باسم “سي أي”، إن المنظمة لن تنتهك الحظر وإنها تأمل في التوصل لحل سريع، مضيفا: “ليست مهمتنا أن نتشاجر مع الحكومة الإيطالية”، وأوضح أن “آلان كردي” التي ترفع علم ألمانيا ستبقى في المياه الإقليمية الإيطالية، وأن الوضع على متنها مستقر.

يذكر أن سفينة “غريغوريتي” ظلت عالقة طوال أيام وعلى متنها أكثر من مائة مهاجر قبل أن تتفق عدة دول بالاتحاد الأوروبي، بينها ألمانيا، على استقبالهم.

بقي أن نشير إلى أنه لم يصدر أي تعليق رسمي من الحكومة الألمانية على اتهامات سالفيني حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

المصدر.DW