الرئيسية / أخبار / تداعيات S-400 .. العقوبات تهدد مشروع سفينة “الأناضول” التركية بالفشل

تداعيات S-400 .. العقوبات تهدد مشروع سفينة “الأناضول” التركية بالفشل

تداعيات S-400 .. العقوبات تهدد مشروع سفينة “الأناضول” التركية بالفشل

التداعيات السلبية، الناجمة عن إصرار الرئيس التركي، رجب إردوغان، على إتمام صفقة منظومة الدفاع الصاروخية الروسية S-400، رغم تحذيرات حلفائها بـ “الناتو”، تتواصل بشكل كارثي على رأس النظام الحاكم في أنقرة، مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، أوضحت أن هذا الإصرار، قد يكون له نتائج خطيرة على البحرية التركية.

المجلة الأمريكية، أضافت في تقريرها أمس الخميس، أنه من المحتمل أن تفتقر السفينة الهجومية الجديدة التي تقوم ببنائها البحرية التركية، إلى طائرات حربية ثابتة الجناحين مثل المقاتلة الأمريكية F-35، وقادرة على الهبوط بشكل عمودي، على الأقل في المدى القصير، مما يهدد مشروع السفينة التركية تماماً.

الصفقة، التي أبرمتها أنقرة مع موسكو للحصول على منظومة S-400، تتعارض مع مشاركة الحكومة التركية في برنامج F-35، حسبما أكدت الولايات المتحدة والحلفاء في الناتو، مع العلم أن تركيا كانت أحد المشاركين الصناعيين الرئيسيين في إنتاج المقاتلة F-35، حينما قامت الشركات التركية بتصنيع مجموعة من مكونات الطائرة ذات المحرك الواحد.

القوات الجوية التركية، كانت تخطط للحصول على 100 طائرة من طراز (f-35)، بحلول منتصف العام الجاري، كانت قد أرسلت بالفعل أطقم وعمال صيانة للتدريب بأمريكا، لكن واشنطن ألغت مشاركة أنقرة في البرنامج منتصف يوليو الماضي، وطالبت الطيارون الأتراك بمغادرة الولايات المتحدة، نهاية يوليو الماضي.
أزمة الأناضول
أنقرة، وفقاً للمجلة الأمريكية، كانت تأمل في أن تحلق (F-35B) من حاملة الطائرات “الأناضول” التي تقوم بصناعتها، والتي تمتلك نفس تصميم السفينة الإسبانية “خوان كارلوس الأول”، سفينة هجوم برمائية متعددة الأغراض حاملة طائرات، حيث تتميز بقدرتها على حمل الطائرات ذات الاقلاع العمودي.

المصدر عثمانلي

وكالة وجه الحق -3-8-2019-Rumaf