الرئيسية / أخبار محلية / بدعم جوي وبري مكثف… الجيش السوري يتقدم مجدداً في الريف الحموي ويصبح على مشارف كفرزيتا أكبر بلدات ريف حماة الشمالي

بدعم جوي وبري مكثف… الجيش السوري يتقدم مجدداً في الريف الحموي ويصبح على مشارف كفرزيتا أكبر بلدات ريف حماة الشمالي

بدعم جوي وبري مكثف… الجيش السوري يتقدم مجدداً في الريف الحموي ويصبح على مشارف كفرزيتا أكبر بلدات ريف حماة الشمالي

تتواصل عمليات القصف الجوي والبري بوتيرة عنيفة على منطقة “بوتين – أردوغان” وذلك منذ ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء وحتى اللحظة، حيث نفذت طائرات الجيش الحربية 22 غارة استهدفت خلالها كل من مدايا وعابدين والهبيط بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، وبلدتي مورك واللطامنة ومحيط الزكاة بريف حماة الشمالي، كما ألقى الطيران المروحي 10 براميل متفجرة على حيش والركايا والنقير جنوب إدلب، وكفرزيتا شمال حماة، فيما استهدفت طائرات روسية بـ 12 غارة جوية على جبل الأربعين وبسيدا ومدايا بريف إدلب الجنوبي، وكفرزيتا شمال حماة، ومحور كبانة في جبل الأكراد، أيضاً استهدفت قوات الجيش السوري بأكثر من 360 ضربة برية أماكن في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، بالإضافة لريف إدلب الجنوبي وجبال الساحل.

كما استمرت الاشتباكات بوتيرة عنيفة حتى فجر اليوم الأربعاء، بين قوات الجيش السوري والفصائل الموالية لها من جهة، والفصائل ومجموعات جهادية من جهة أخرى، في إطار استمرار الهجوم من قبل قوات الجيش السوري على محاور في الريف الشمالي لحماة بدعم جوي وبري، حيث تمكنت من خلالها هجومها من السيطرة على قرية الأربعين الاستراتيجية بعد نحو أسبوع من سيطرتها على حصرايا في المنطقة، لتكون بذلك قوات الجيش على أبواب أكبر بلدة في الريف الشمالي وهي بلدة كفرزيتا، كما باتت أيضاً على مشارف الزكاة من الجهة الغربية، إذ تحاول قوات الجيش من العملية هذه إلى السيطرة على كفرزيتا واللطامنة، ووثق المرصد السوري خسائر بشرية جراء القصف والاشتباكات منذ مساء أمس، إذ قتل وقضى 8 مقاتلين من الفصائل بينهم 6 من الجهاديين، كما قتلى 5 من قوات الجيش والمسلحين الموالين لها،على صعيد متصل رصد المرصد السوري اشتباكات عنيفة بين الطرفين جرت على محور الحويز بسهل الغاب في محاولة من قبل الفصائل تشتيت الجيش في هجومه شمال حماة