الرئيسية / أخبار محلية / خلاف عشائري في السويداء يذهب ضحيته ثلاثة قتلى

خلاف عشائري في السويداء يذهب ضحيته ثلاثة قتلى

بعد خروجهم من صلاة العيد:
خلاف عشائري في السويداء يذهب ضحيته ثلاثة قتلى

لقي ثلاثة مواطنين حتفهم في مدينة السويداء جنوب غرب سورية، إثر تعرضهم لإطلاق نار، بعد خروجهم من صلاة عيد الأضحى، غربي المحافظة، أمس الأحد.
وقال مراسل السويداء 24، أن المواطن عباس الفنخورة العلي (٧٠ عاماً)، وابنه وشقيقه، سلمان وعامر، من عشائر البدو، قتلوا على الطريق الواصل بين قريتي الدويرة وتعارة، غربي السويداء، بعدما تعرضوا لإطلاق نار، مصدره مسلحين من عشيرة النكد.
وأوضح المراسل أن مسلحي عشيرة النكد، نصبوا كميناً للمواطنين الثلاثة، الذين كانوا يستقلون دراجة نارية، بعد أن انتهوا من أداء صلاة عيد الأضحى، في أحد مساجد المنطقة، وعند مرورهم بين الدويرة وتعارة، تعرضوا لإطلاق نار أدى لمصرع عباس وسلمان على الفور، ثم توفي عامر لاحقاً متأثراً بجراحه.
وتبادل على أثرها أفراد من العشيرتين إطلاق نار اثر الحادثة، من دون حدوث إصابات بشرية.
وقد تدخل وجهاء من عشائر وعائلات المنطقة لتهدئة النفوس، والحلول دون تطور الأمور ونشوب مواجهات جديدة بين الطرفين.
وبحسب مصدر محلي من عشائر البدو، قال للسويداء 24، إن الخلاف بين العشيرتين يعود لحوالي ٤ سنوات، حيث قُتل شخص من عشيرة العلي حينها، وتجدد الخلاف منذ ٧ أشهر تقريباً، بعد مقتل شخص من عشيرة النكد، دون أن يتم التوصل لحل بينهما.
يذكر أن الجريمة بمختلف أشكالها تفشت مدينة السويداء، ويندر أن يمر أسبوع من دون حادثة قتل أو سرقة في المدينة.