الرئيسية / أخبار محلية / على طريقة داعش…فصائل تركيا تعدم مدنيين في ساحة عامة بذريعة الخيانة

على طريقة داعش…فصائل تركيا تعدم مدنيين في ساحة عامة بذريعة الخيانة

على طريقة داعش…فصائل تركيا تعدم مدنيين في ساحة عامة بذريعة الخيانة

أعدم ” الجيش الوطني”، اليوم الأثنين، شابين بتهمة “الخيانة” في الساحة العامة بمدينة جرابلس كانت تشهد سابقا عمليات اعدام ميدانية من قبل تنظيم الدولة الاسلامية.

والشابين اللذان تم اعدامهم رميا بالرصاص هما مصطفى حسن صالح، رمضان عيسى سنوسي بتهمة الخيانة والتورط في تنفيذ تفجبرات استهدفت جنود اتراك وقادة الميليشيات. فيما نفت عائلة “الشابين” التهم الموجهة اليهما عبر تسجيل صوتي، كما واكدوا ان اقوالهم انتزعت تحت التعذيب، ولم يتم السماح لهم بزيارة ابنائهم او توكيل محامي وعرضهم على القضاء وان عمليات الاعدام نفذت على عجل لتحميلهم المسؤولية مقابل تبرئة المجرمين.

على طريقة داعش…فصائل تركيا تعدم مدنيين في ساحة عامة بذريعة الخيانة .

وزادت عمليات الاعدام الميدانية في المناطق السورية الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية من قبل ميليشيات المعارضة، التي اطلقت تركيا يدها في الخطف والاعتقال والاستيلاء على املاك المواطنين وحيازة السلاح بدون رقابة وحصانة كاملة عن المحاسبة.

امس الأول السبت، اعدم مواطن في مدينة اعزاز في الشارع العام نتيجة الضرب الذي تعرض له بتهمة تورطه في تفجير دراجة نارية، وشارك في الاعتداء عليه حتى الموت مسلحوا الفصائل الذين تدفع تركيا وقطر رواتبهم ليتبين بعد ساعات ان المغدور بريء من التهمة.

وعمليات الاعدام الميدانية تتم خارج صلاحيات المحكمة والقضاء والشرطة