الرئيسية / أخبار محلية / حملة اختطاف تطال ناحية بلبله…والهدف الاستمرار في التغيير الديمغرافي

حملة اختطاف تطال ناحية بلبله…والهدف الاستمرار في التغيير الديمغرافي

حملة اختطاف تطال ناحية بلبله…والهدف الاستمرار في التغيير الديمغرافي

لا تزال عمليات الاختطاف الهمجية التي تتم بحق أهالي مدينة عفرين منذ احتلالها بتاريخ 18 / 3 / 2019 على يد الاحتلال التركي وفصائله المسلحة / المرتزقة تتصاعد بوتيرة عالية، بحيث لم يسلم مدني واحد من عفرين لظروف الاختطاف مستهدفين بذلك الضغط على المدنيين إلى ترك منازلهم وقُراهم وتهجير من تبقّى هناك بهدف مواصلة عمليات التغيير الديمغرافي التي تتبعها تركيا.
فقد أقدمت تلك الفصائل المدعومة من قِبل الاحتلال التركي على مداهمة عدّة قُرى في ناحية (بلبله / #بلبل) واختطاف المدنيين واقتيادهم إلى جهة مجهولة.
ففي قرية ” قسطل خضريا ” تمّ اختطاف أربعة مدنيين بتاريخ 17 / 8 / 2019 وهم كل من:
صبري إيبش 70 عاماً
عبدالله حنان 60 عاماً
خبات حنان 24 عاماً
فريد رشو 45 عاماً
حيث طالب الفصيل المختطف من ذوي المدنيين مبلغ 800 ألف ليرة سورية لكل شخص شريطة الإفراج عنهم.

أمّا في قرية ” كاره ” تمّ اختطاف المواطن ” باسل حنان إيبش ” ويُطالب الفصيل الخاطف مبلغ 200 ألف ليرة سورية مقابل الإفراج عنه وذلك بحجة أنّ باسل كان يخدم في صفوف واجب الدفاع الذاتي (العسكرية) قبل احتلال عفرين.
الجدير بالذكر أنّ باسل كان قد اختُطف قبل عدّة أشهر أيضاً ودفع آنذاك مبلغ 150 ألف ليرة سورية حتى أُطلِق سراحه آنذاك.

وفي قرية ” عبيدانه ” اختطف ثلاثة مدنيين وهك كل من:
آلان علي إبراهيم
محمد علي إبراهيم
شيرو أحمد إبراهيم
ويشترط المرتزقة دفع ذوي المخطوفين مبلغ 200 ألف ليرة سورية لكل شخص مقابل الإفراج عنهم.

أما في قرية ” هاياما ” تم اختطاف المواطن ” عكيد محمد أحمد ” وذلك بتاريخ 15 / 8 / 2019

وكالات