الرئيسية / أخبار محلية / “غضب الزيتون “استهداف حاجز للمرتزقةمايسمى قوات النخبة في مدينة الباب

“غضب الزيتون “استهداف حاجز للمرتزقةمايسمى قوات النخبة في مدينة الباب

“غضب الزيتون “استهداف حاجز للمرتزقةمايسمى قوات النخبة في مدينة الباب .

وجاء في البيان الذي نشره قوات غضب الزينون

إلى الرأي العام
تتواصل العمليات الانتقامية لمقاتلينا ضد مرتزقة الاحتلال التركي في مناطق الشمال السوري، حيث نؤكد على اننا ماضون في تنفيذ اقوى العمليات الانتقامية ضد الاحتلال التركي ومرتزقته حتى اخراجه من كل شبر من الشمال السوري.
ومن ضمن ذلك، قامت احدى مجموعاتنا بتاريخ 17/8/2019 بتفجير عبوة بحاجز تابع لمرتزقة الاحتلال التركي مايسمى جيش النخبة على طريق الكفير حاجز القواعد التركية بالقرب من وقاح التابعة لمدينة الباب. حيث قتل في العملية مرتزق بالإضافة لجرح مرتزق اخر بجروح خطيرة.
عملياتنا التي تهدف إلى الانتقام من المرتزقة كانت ولا تزال جزء من الأمانة التي يؤديها مقاتلونا تجاه شعبنا الذي لاقى الويلات على يد الاحتلال التركي ومرتزقته، وهي جزء من الواجب الوجداني التي من الممكن أن يقدمها مقاتلونا. حيث نجدد عهدنا لشعبنا وارضنا بأننا سنواصل محاسبة المرتزقة حتى تحرير الشمال المحتل من ارهابهم وعودة أهالينا بكرامتهم إلى أراضيهم الطاهرة.
غرفة عمليات غضب الزيتون