الرئيسية / تاريخ / بوتين وإردوغان يبحثان اليوم «شمال سوريا»

بوتين وإردوغان يبحثان اليوم «شمال سوريا»

بوتين وإردوغان يبحثان اليوم «شمال سوريا»

أقامت الشرطة العسكرية الروسية نقطة جديدة لها في بلدة مورك الواقعة في ريف حماة الشمالي على بعد 300 متر من النقطة التركية التاسعة، التي أصبحت مطوقة من قوات الجيش السوري التي تسيطر على المنطقة.

وأكد مصدر مقرب من قوات الجيش السوري لوكالة الأنباء الألمانية، أمس، أن «مجموعات من مسلحي المعارضة ما زالت في محيط النقطة التركية وبداخلها، وتم رصد عدد من الدبابات التابعة لفصائل المعارضة وهي تدخل إلى نقطة المراقبة التركية، بعد سيطرة الجيش السوري على بلدة مورك».

وجرت هذه الترتيبات التي بدت بمثابة حماية روسية للنقطة التركية عشية قيام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم بزيارة لروسيا يجري خلالها مباحثات مع الرئيس فلاديمير بوتين حول التطورات في شمال سوريا خصوصاً في إدلب، في ظل التقدم السريع لقوات النظام بدعم روسي في جنوب المحافظة التي أقامت فيها تركيا 12 نقطة مراقبة عسكرية بالاتفاق مع روسيا وإيران خلال مباحثات آستانة ضمن منطقة خفض التصعيد.

واستبق الكرملين الزيارة بتصريح أعلن فيه، أن بوتين يدرك مخاوف إردوغان بشأن الوضع في إدلب، لكنه قلق أيضاً من تصاعد هجمات المتشددين. كما صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس، بأن هجوم الجيش السوري في إدلب لا يخالف أي اتفاقات مع تركيا.

في سياق متصل، قدم 5 جنرالات في الجيش التركي طلبات إحالة إلى التقاعد، منهم ضابطان مسؤولان عن نقاط المراقبة التركية الـ12 في إدلب.

صحيفة الشرق الأوسط

وكالة وجه الحق ٢٧-٨-٢٠١٩ rumaf