الرئيسية / أخبار دولية / تعليق لافتة “مسيئة” لتركيا على مدخل سفارتها في بيروت.. هل تحدث أزمة دبلوماسية؟

تعليق لافتة “مسيئة” لتركيا على مدخل سفارتها في بيروت.. هل تحدث أزمة دبلوماسية؟

تعليق لافتة “مسيئة” لتركيا على مدخل سفارتها في بيروت.. هل تحدث أزمة دبلوماسية؟

أقدم لبنانيون من أنصار الرئيس “ميشيل عون” صباح اليوم الخميس، على تعليق لافتة “مسيئة” على مدخل السفارة التركية في #بيروت، ما سيدفع من جديد لتطور الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، التي نشأت إثر حديث الرئيس اللبناني عن الحقبة العثمانية.

وتحمل اللافتة علم تركيا مرسوم عليه جمجمة، وقد كتب عليها، “إنتو كمان انضبو”، وهي ذات العبارة التي استخدمها الأمين عام “حزب الله” حسن نصر الله عندما توجه إلى إسرائيل في خطابه إثر الأحداث الأخيرة.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن شباناً لبنانيين علقوا اللافتة، من دون تحديد الجهة، وذكرت وكالة أنباء تركيا أن “مقربين من الرئيس اللبناني ميشال عون اعتدوا على السفارة التركية مشبهين تركيا بإسرائيل”.

وكانت #وزارة_الخارجية_اللبنانية قد استدعت الثلاثاء الماضي السفير التركي في لبنان “هاكان تشاكل”، على خلفية البيان الذي أصدرته الخارجية التركية رداً على رئيس الجمهورية ميشال عون.

وقال عون، في كلمة موجهة إلى مواطنيه بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس لبنان: “كل محاولات التحرر من النير العثماني كانت تقابل بالعنف والقتل وإذكاء الفتن الطائفية. إن إرهاب الدولة الذي مارسه العثمانيون على اللبنانيين خصوصاً خلال الحرب العالمية الأولى، أودى بمئات الآلاف من الضحايا ما بين المجاعة والتجنيد والسخرة”.

وكان تصريح “عون” قد أثار حفيظة وزارة الخارجية التركية التي ردت على تصريحاته، معتبرة إياها “إساءة سافرة للدولة التركية”، معتبرة تلك التصريحات “غير مسؤولة”.

وكالات