الرئيسية / أخبار / هيئة تحرير الشام” تجر المزيد من الشباب والفتية إلى معسكراتها عبر الحملات الدعوية

هيئة تحرير الشام” تجر المزيد من الشباب والفتية إلى معسكراتها عبر الحملات الدعوية

“هيئة تحرير الشام” تجر المزيد من الشباب والفتية إلى معسكراتها عبر الحملات الدعوية و تفتح طلبات الإنتساب لرفد كوادرها وزيادة أعداد مقاتليها

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قيام “هيئة تحرير الشام” بطلبات للإنتساب لأربعة جيوش تابعة لها بهدف زيادة عدد العناصر في صفوفها، وهذه الجيوش هي (جيش ابو بكر الصديق ، جيش عمر بن الخطاب ، جيش عثمان بن عفان ، جيش علي بن أبي طالب) كما أنها طلبت اختصاص “قناصين”، وفي سياق ذلك أقام مناصري وشرعيي “هيئة تحرير الشام” في يوم الجمعة في الـ 6 من شهر أيلول الجاري، ملتقى دعوي تحريضي في مدينة إدلب وذلك ضمن حملة “جاهد بنفسك” حيث تخلل الملتقى عدد من الكلمات الدعوية والأناشيد، بهدف كسب تعاطف المدنيين معهم و جّرالشباب والفتيان إلى صفوفهم.
ونشر المرصد السوري في الـ 4 من شهر أيلول / سبتمبر أنه رصد انتهاك جديد من سلسلة الانتهاكات المتواصلة من قبل هيئة تحرير الشام ضمن مناطق سيطرتها في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها، حيث علم المرصد السوري أن دورية تابعة “لأمنية” تحرير الشام لاحقت سيارة على طريق الدانا بريف إدلب الشمالي، حيث عمد العناصر إلى إطلاق النار على السيارة ما أدى إلى ارتطامها على جانب الطريق، ليتبين أن السيارة يقودها طبيب يعمل في مشفى معرة مصرين، وهو من كوادر حلب المهجرة بعد الحصار، ودون أن يستمع عناصر الهيئة إليه حتى، قاموا بإنزاله من السيارة وإطلاق النار على قدميه وضربه بأخمص البندقية على رأسه، ثم نقله لمشفى باب الهوى، بدوره أعلن مشفى باب الهوى تعليق كافة أنشطته نتيجة الاعتداء الجسدي واللفظي الذي تعرض له الطبيب وكذلك نتيجة انتهاك حرمة المشفى وكوادره الطبية وتوجيه إهانات لفظية وتهديد بالاعتقال وعدم السماح لهم بالقيام بالواجب الطبي تجاه المصاب واقتحام غرفة العمليات وإخراج المصاب من المشفى بدون تلقي العلاج اللازم ونقله إلى جهة مجهولة.

المصدر المرصد السوري

وكالة وجه الحق -8-9-2019-Rumaf