أخبار دولية

سفير روسيا في الأمم المتحدة: المسلحون كانوا يختبئون في النقاط الطبية عند حدوث غارة

رداً على اتهامها بقصف المستشفيات في مناطق إدلب:
سفير روسيا في الأمم المتحدة: المسلحون كانوا يختبئون في النقاط الطبية عند حدوث غارة

قدم السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، صورًا قال إنها تثبت “سلامة” المستشفيات في إدلب.
وعقد المسؤول الروسي مؤتمرًا صحفيًا أمس الاثنين، قال فيه إنه قدم أدلة للأمم المتحدة عن عدم استهداف الطيران الروسي للمواقع الإنسانية المدنية في محافظة إدلب، على حد قوله، ونفى كافة التقارير التي تتهم روسيا بالمسؤولية عن مقتل مدنيين في المحافظة.
وتشمل الأدلة، بحسب ما نقلت وكالة “تاس” الروسية، صورًا لمبانٍ مدمرة قال نيبينزيا إنها تعرضت للدمار قبل القصف أو بعده، دون وجود علامات على أنها دُمرت بفعل قصف الطيران الحربي الروسي.
كما زعم نيبينزيا أن قائمة النقاط الطبية التي منحتها الأمم المتحدة لروسيا من أجل عدم استهدافها أصبحت ملجأ للمسلحين، الذين يختبئون بها عند حدوث غارة جوية، حسبما قال.
وتواجه روسيا اتهامات دولية متكررة بقصف المستشفيات والنقاط الطبية خلال الحملة العسكرية الأخيرة على إدلب.
وكانت منظمة الأمم المتحدة طالبت روسيا بالكشف عن كيفية استخدام إحداثيات المراكز الطبية في إدلب، التي شاركتها المنظمة معها، مشيرة إلى أنها تشكك في أن تكون تلك الإحداثيات خاضعة للحماية بموجب نظام “فض النزاع”.
وبناء على طلب من ثلثي أعضاء مجلس الأمن، أعلنت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي تشكيل لجنة أممية للتحقيق في التقارير الواردة عن استهداف روسيا والحكومة السوري للنقاط الطبية في إدلب.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق