أخبار دولية

بيت «الرعب» في برمينغهام يُعرض في مزاد علني نظير دولار واحد

بيت «الرعب» في برمينغهام يُعرض في مزاد علني نظير دولار واحد

قالت صحيفة DailyMail البريطانية إن منزلاً في برمينغهام تم عرضه للبيع بسعر يبدأ من دولار أمريكي واحد فقط.

بيع منزل مُريع مكون من 3 غرف نوم نظير دولار واحد
وقالت الصحيفة إنه رغم السعر الزهيد المطلوب كثمن لبيع المنزل، فسوف يحتاج المشترون بعض الجهد المكثف، وثروة مالية كبيرة لترميمه، لأن المنزل يحتاج إصلاحاً شاملاً مع وجود مشكلات تتراوح بين ثقوب في السقف وحمام محطم ومرحاض مكسور.

وحظي قسم العقارات بصحيفة The Daily Mail البريطانية بنظرة حصرية على هذا المنزل، وهو عبارة عن بيت في صف من المنازل المتلاصقة، وصفته شركة العقارات SDL Auctions Bigwood بـ «العقار المريع».

عند النظر من الخارج، يبدو مثل أي منزل عادي في الشارع الذي يُطلق عليه اسم دوغلاس روود، وإن كان متهالكاً قليلاً.

ثمة سياج من شجيرات مشذبة، ونافذة تبرز عن الحائط، وسقيفة جملون، وحتى حدوة حصان فوق الباب الأمامي.

ويسعى القائمون عليه إلى بيعه قبل الهالوين بأيام قليلة
لكن إذا أقدمت على اتخاذ خطوة إلى الداخل تكتشف أنه أي شيء ما عدا أنه عقار مثل بقية العقارات في الشارع. إذ يوجد بالمنزل، الذي يُباع في المزاد، ورق حائط متدلٍّ عن الجدران، وأكوام من الأنقاض الأخرى، ومطبخ شنيع لدرجة مرعبة.

قالت شركة SDL Auctions، وهي الوكيل العقاري الذي يتولى البيع: «من المقرر أن يُباع المنزل قبل الهالوين بأيام قليلة حسب الاقتضاء، إذن فهو منزل الرعب به كثير من شباك العناكب لإزالتها، إضافة إلى ما هو أكثر من ذلك».

واستطردت الشركة قائلة إن حالة العقار «المثيرة للرعب» تنعكس في السعر المطلوب، الذي حُدد بلا احتيال بنحو دولار أمريكي.

لكن، من المقرر بيع العقار في المزاد العلني، إذ غالباً ما تُباع العقارات بسعر أعلى بكثير من سعر الطلب الأولي. وكان المزاد العلني سينظَّم في فيلا بارك ببرمينغهام يوم الثلاثاء 29 أكتوبر/تشرين الأول.

يبلغ متوسط قيمة العقار في شارع دوغلاس روود ببرمينغهام 230.927 دولاراً مقارنة بمتوسط سعر 373.284 دولاراً في البلد ككل، وفقاً لموقع Zoopla للعقارات.

ويحتوي المنزل على رواق ومطبخ و3 غرف للنوم وحمام
قال نيل هوم، وهو مثمن بمزاد SDL Auctions Bigwood: «قد يكون هذا العقار في حالة أسوأ بكثير مما كان عليه في السابق، لكن أي مستثمر جاد ستكون لديه رؤية لما بعد مرحلة الترميم وتصور للإمكانات».

وأردف: «هو بالفعل منزل جميل يحظى ببعض الميزات اللافتة للنظر مثل المواقد الأصلية ورفوف لوضع الصور عليها».

يحتوي الطابق الأرضي على رواق ومطبخ، إضافة إلى غرفتي استقبال، وكلتاهما بها مدافئ رائعة.

وترجح الشركة أن المدافئ أُضيفت لاحقاً للمنزل في ثلاثينيات القرن الماضي.

وفي الطابق العلوي، توجد ثلاث غرف للنوم وحمام، وتحتوي غرفتان من الثلاث على مدافئ من الحديد الزهر الأصلي. وفي الخارج توجد باحة صغيرة أمام المنزل وحديقة مساحتها جيدة في الخلف، والتي ربما تبدو أصغر من ذلك، لأنها مكسوة بالأعشاب والشجر.

وشارع دوغلاس روود ليس ببعيد من مجموعة من المحلات ووسائل الراحة، بما فيها محطة السكة الحديد Acocks Green، التي تُسيّر ثلاثة قطارات في الساعة إلى برمينغهام.

ويقع المنزل على بُعد نحو 10 كم من وسط المدينة، وعلى بُعد المسافة ذاتها في الاتجاه الآخر يقع مطار برمينغهام الدولي.

رغم ثمنه الزهيد فإنه يحتاج أموالاً ضخمة لترميمه
قال هنري بريور وكيل الشراء: «على الأقل لن تشكل رسوم الدمغة مشكلة. سيتجاوز سعر الشراء النهائي بالطبع السعر الأولي الذكي الذي وضعه البائع، لكن الأسعار الحقيقية تنطلق من هناك فقط. قد يحتاج هذا المنزل مبلغاً مكوناً من 6 أرقام لإنفاقه عليه حتى يكون قابلاً للسكن مرة أخرى، إذ يحتاج سقفاً جديداً، وطوابق، ودهاناً، ومطبخاً، وحماماً، وهذا ما هو ظاهر للعين فقط».

وأردف: «مسح المبنى من شأنه التخلص من العفن الرطب والجاف، ومشكلات الرطوبة، كذلك المشكلات في الهيكل. يا إلهي، أشفق على الجيران!».

وتابع: «هذا العقار الذي لا يمكن أن يخضع للرهان وهو على وضعه الحالي بحاجة إلى خيال والشجاعة. يجب أن تولي أهمية للأمور الطارئة في حال واجهت مشكلات غير متوقعة، ورغم ذلك ثمة حياة في المكان القديم، وربما يصير منزل شخص ما في غضون ستة أشهر، وبالنظر إلى العقارات المجاورة قد تبلغ قيمته حينذاك نحو 250 ألف دولار».

وختاماً أشار إلى أن هذا المنزل ربما يكون «منجم ذهب» لشخص مثل نيك نولز الذي يقدم برنامج DIY SOS المتخصص في إعادة تأسيس المنازل المتهالكة وتجديدها بأيدي أصحابها

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق