أخبار دولية

الإندبندنت: أردوغان “مستبد” قاد قطعة من أوروبا لـ”الديكتاتورية

الإندبندنت: أردوغان “مستبد” قاد قطعة من أوروبا لـ”الديكتاتورية”

أكدت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قاد قطعة من أوروبا من الديمقراطية إلى الدكتاتورية، وأصبح بمثابة صورة حية لرجل يسيطر على المشهد السياسي بالكامل في بلاده، وفق ما نقله موقع الدستور المصري.

وتابعت أن أردوغان يحاول أن يطلق على نفسه لقب “السلطان العثماني الجديد”، وهو متورط في صراع مع دول منطقة الشرق الأوسط وعلى رأسها المملكة العربية السعودية لرغبته في قيادة العالم الإسلامي، بينما تواصل حكومته احتجاز عشرات الآلاف من المواطنين بما فيهم محاميين وقضاة وصحفيين وضباط شرطة وجيش، وحتى بعد مرور 3 سنوات على محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت منتصف عام 2016، مازالت السلطات التركية تمارس القمع تحت شعار “ملاحقة المتسببين في هذه المحاولة”.

وأوضحت أنه بالإضافة إلى أولئك المسجونين، فقد الآلاف آخرون وظائفهم، وتم الاستيلاء على حوالي ألف شركة، يُعتقد أنها مرتبطة برجل الدين المنفي في بنسلفانيا، بقيمة تقدر بنحو 11 مليار دولار، وتم إغلاق عشرات وسائل الإعلام.

وأشارت إلى أن أردوغان يعيش في قالب الاستبدادية، ففي بداية حكمه شهدت تركيا ازدهار اقتصادي كبير، ولكن مع الوقت بدأت استبدادية أردوغان في الزيادة، في ظل اتهامات بالفساد له ولأفراد عائلته.

وأوضحت أن أردوغان لم يعد رجل الدول المحبوب ذو الشعبية العالية، فعلى الرغم من فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية بفارق ضئيل للغاية عن أقرب منافسيه، اشتعلت الاحتجاجات في الشوارع ضده، حتى حاول البعض الانقلاب عليه، بالإضافة إلى صراعاته مع دول الجوار وعدوانه على الأكراد والعمليات العسكرية في سوريا.

المصدر .آدار بريس+صحيفة “الإندبندنت

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق