أخبار محليةسياسة

تركيا تجهز فصيلين متهمين بارتكاب جرائم حرب للهجوم على شرق الفرات

نقلت وسائل اعلام تركية موالية لحزب العدالة والتنمية أن كل من فرقة الحمزة وكتيبة سليمان شاه قد اكملا استعداداتهما للمشاركة في عملية تركية محتملة، شرق نهر الفرات بسوريا.
ونشرت صور تظهر عناصر من فرقة الحمزة وكتيبة سليمان شاه، وهم يتلقون تدريبات في منطقة عفرين التي احتلتها القوات التركية في عملية عسكرية تسبب في مقتل ونزوح الآلاف من سكانها.

ونقلت وكالة الأناضول تصريحا من قائد فرقة الحمزة، سيف أبو بكر،، ادعا فيه إن الدورة التدريبية تأتي في إطار التحضيرات للعملية المحتملة في منقطة شرق نهر الفرات، ولدعم الجيش التركي في السيطرة على تلك المنطقة”.

ولفت إلى أن عناصره، تدربوا خلال الدورة، على تقنيات الحرب في التضاريس التي ستواجههم خلال العملية المرتقبة.

وأوضح أن التدريبات شملت، استخدام الأسلحة الآلية، والقتال عن قرب، وحرب الشوارع، والتحضير للهجمات بالإستعانة بالخرائط، وعمليات التسلل واستخدام القنابل اليدوية.

وتتهم تقارير حقوقية فرقة الحمزة و سليمان شاه بتعذيب واعتقال آلاف المدنيين في عفرين ومناطق أخرى والاستيلاء على منازلهم وأراضيهم وسرقة محاصيلهم.

وتزامنت التهديدات الأخيرة مع إعلان المعارضة السورية المدعومة من تركيا اليوم الجمعة أنّ عدداً من فصائل المعارضة المسلحة في إدلب تندمج مع الجيش الوطني، وهو جماعة المعارضة المسلحة الرئيسية التي تدعمها تركيا في الشمال الغربي، تعهدت في بيان الإندماج أنها تدعم أي عملية عسكرية عبر الحدود تُلوّح أنقرة بشنّها في شمال شرق سوريا.

وتشكل “الجيش الوطني” العسكري الموالي لتركيا والمدعوم منها، وبطلب من الحكومة التركية، حيث تم ضمّ عدّة فصائل عاملة في حلب وإدلب وحماة واللاذقية لتصبح منضوية في تشكيل واحد تحت مظلة واحدة هي “وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة”.

وبناءً على ذلك، فقد اندمجت الجبهة الوطنية للتحرير العاملة في اللاذقية وإدلب وحماة، بشكل رسمي ضمن هيكل الجيش الوطني، وستتحول “الوطنية للتحرير” إلى فيالق تحمل الأرقام (4,5,6,7)، لتنضمّ إلى الفيالق الثلاث الأولى العاملة ضمن منطقتي “غصن الزيتون” و”درع الفرات” في الريف الحلبي.

وقال سليم إدريس المسؤول في المعارضة السورية المدعومة من تركيا في مؤتمر صحفي في جنوب شرق تركيا “فيما يتعلق بشرق الفرات… هذه أراضي سورية نحنا من واجبنا أنه نقاتل في هذا الجزء من أرض سوريا الغالية”.

وأضاف “نحن نقف بكل قوة وعزيمة ودعم مع أشقائنا في جمهورية تركيا في قتال اعدائها”.

المصدر مركز الإنتهاكات

 

وكالة وجه الحق -6-10-2019-Rumaf

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق