الرئيسية » شهباء ŞHBAA » مجلس مناطق الشهباء تؤمن السكن و المؤى ل 14500 نازح

مجلس مناطق الشهباء تؤمن السكن و المؤى ل 14500 نازح

روماف -rûmaf

25/ 4 / 2016

أمن مجلس إدارة مناطق الشهباء المأوى والسكن لأكثر من 14500 نازح من مناطق الشهباء إلى مقاطعة عفرين، بينهم أفراد 217 عائلة نزحت منذ آذار مارس الماضي.

ومنذ بدء الأزمة السورية ولم تتوقف هجمات المجموعات المرتزقة المدعومة من قبل تركيا على مناطق الشهباء التي تشمل إعزاز، منبج، جرابلس، الباب، السفيرة وحتى جبل سمعان، والتي يقطنها الكرد والعرب والتركمان، وغالبية سكانها الأصليين من أبناء الشعب الكردي، بغية تهجير الكرد في محاولة من تركيا لإنشاء منطقة عازلة وهذا ما أجبر الأهالي على النزوح.

وتضم منطقتا الباب وإعزاز 117 قرية كردية، فيما يصل عدد القرى الكردية في منطقة جرابلس إلى 70 قرية، مع وجود قرى مشتركة يسكنها الكرد والعرب والتركمان جنباً إلى جنب في مناطق “إعزاز، الباب، السفيرة، جبل سمعان، منبج، وجرابلس”.

النازحون توزعوا على مقاطعات روج آفا وعلى وجه الخصوص مقاطعة عفرين، حيث بدأت حركة النزوح منذ تموز 2013 بهجمات مجموعات مرتزقة أدعت تبعيتها للجيش الحر وبعدها مرتزقة جبهة النصرة وداعش، على بلدتي تل عران وتل حاصل في السفيرة، وارتكبت المرتزقة مجازر بحق الأهالي ما أجبرهم على النزوح. وازدادت حركة النزوح بعد فشل هجمات مرتزقة داعش بدعم تركي على مقاطعة كوباني.

مجلس إدارة مناطق الشهباء الذي تشكل في الـ 12 من أيلول/سبتمبر 2015 ويضم عدة مجالس محلية كان قد تم تشكيلها سابقاً من كافة مكونات منطقة الشهباء الممتدة من نهر الفرات غرباً وحتى الحدود الإدارية لمقاطعة عفرين. عمل على تقديم الخدمات للنازحين إلى مقاطعة عفرين.

وسعى المجلس منذ تأسيسه لتأمين المأوى للنازحين والإشراف على تنظيمهم وتلبية احتياجاتهم وذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في مقاطعة عفرين، وبحسب ما عضو هيئة الداخلية لمجلس إدارة مناطق الشهباء محمد الأحمد فإنه وصل عدد النازحين الذين استقبلهم المجلس منذ 24 آذار من عام 2015 إلى 6080 فرد تم تأمين المأوى لهم في مخيم روبار وقرى مقاطعة عفرين فيها تم إعطاء حق الكفالة لـ 8561 مواطن بالتنسيق مع هيئة الداخلية في مقاطعة عفرين كي يستطيعوا البقاء واستئجار منازل في عموم المقاطعة.

وغالبية النازحين الذين تم تأمين المأوى لهم هم من قرى “احرص، كفر صغير، تل بطال، ام حوش، مارع، اخترين، قعر كلبين، نعمان، سد الشهباء وقرى إعزاز”.

217 عائلة نازحة في 23 يوماً

ومنذ أن غيرت تركيا خططها في مناطق الشهباء عبر عمليات استلام وتسليم قرى الشهباء بين مرتزقة داعش ومرتزقة الإئتلاف وذلك بإشراف مباشر من الاستخبارات التركية وإجبار العوائل الكردية في قرى الشهباء المتاخمة للحدود مع تركيا، ازدادت وتيرة النزوح هرباً من ممارسات المرتزقة، والعديد من العوائل توجهت إلى مقاطعة عفرين.

وأكد محمد الأحمد أنه وصل منذ 31 آذار/مارس المنصرم 217 عائلة نازحة غالبيتهم من قرى ” تل بطال، قره مزرعة، تل شعير” في ريف اعزاز الشرقي إلى مقاطعة عفرين وتامين السكن والمأوى لهم.

وتتولى الكومينات في مقاطعة عفرين مساعدة النازحين بعد حصولهم على الكفالة من مجلس إدارة مناطق الشهباء، ومن جانبها تقدم هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل المساعدات للنازحين في مخيم روبار ضمن حدود امكاناتها، إلى جانب مساهمة المشافي والجمعيات الخيرية في المقاطعة في تقديم يد العون للنازحين.

ويشار إلى أن حركة النزوح من مناطق الشهباء باتجاه مقاطعة عفرين ما تزال مستمرة كونها المنطقة الأكثر أمناً واستقراراً مقارنة مع بقية المناطق في الريف الحلبي.

25/ 4 / 2016

10440791_1846288825596545_4829091969010229697_n-150x150

شاهد أيضاً

أهالي اقليم عفرين يقدمون العزاء لذوي الشهيدة آفيستا قهرمان بمراسيم مهيبة

أهالي اقليم عفرين يقدمون العزاء لذوي الشهيدة آفيستا قهرمان بمراسيم مهيبة قدم اليوم الآلاف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *