أخبار محلية

عشيرة الشرابيين: لن نترك أرضنا لأردوغان

عشيرة الشرابيين: لن نترك أرضنا لأردوغان

أكد أفراد عشيرة الشرابيين أنهم سينتقمون لأفراد عشيرتهم الذين قتلوا بيد الدولة التركية المحتلة ومرتزقتها. وقال أفراد العشيرة: “سنتلاحم مع قوات سوريا الديمقراطية (QSD) أكثر وسنحمي أرضنا من أردوغان ومرتزقته”

 

يقول أفراد عشيرة الشرابيين أنهم سينتقمون لمقتل وجهائهم إبراهيم محمد المحاميد ومحمود محاميد الخلف وزجته تفاحة الصالح الذين قتلوا على يد الدولة التركية المحتلة ومجموعاتها المرتزقة.

وأكد أحد أفراد عشيرة الشرابيين “محمد العبد” أنهم سيحاسبون الدولة التركية على هجمات الاحتلال، وقال: “قتل ابن عمي محاميد خلف في قصف الدولة التركية. وكان أحد المعروفين في المنطقة. كانت عشيرة الشرابيين مع قوات سوريا الديمقراطية (QSD) على الداوم ودعمنا قوات سوريا الديمقراطية. وسنتلاحم مع قوات سوريا الديمقراطية (QSD) أكثر وسنحمي أرضنا”.

وذكر محمد العبد أنهم سيصعدون من نضالهم ضد الاحتلال، وقال: “نحن لا ندعم قوات سوريا الديمقراطية (QSD) من أجل مصالحنا الشخصية. سنتحرك مع قوات سوريا الديمقراطية ولن نسمح لأردوغان ومرتزقته بالبقاء في أرضنا. يريد أردوغان احتلال المنطقة كلها تحت اسم “المنطقة الآمنة”. لا توجد أية علاقة لأردوغان بالإسلام. إنه يقتل الأطفال والنساء والمدنيين. حيث يهاجم المدنيين بكافة صنوف الأسلحة بما فيها الفوسفور”.

“القوى الدولية تعد الخطط ضدنا”

ولفت محمد العبد إلى المخططات والسياسات القذرة التي تمارس ضد المنطقة، وقال: “كل هذا الأشياء تحصل بالتعاون بين أمريكا وروسيا. إن أمريكا وروسيا تعدان الخطط ضدنا.. وتضرر شعب المنطقة كثيراً بسبب خطط القوى الدولية. إن عشيرتنا هي مع قوات سوريا الديمقراطية (QSD) وسنحمي أرضنا”.

وقال عضو مجلس العشائر في الحسكة ثابت الجوهر وهو من عشيرة الشرابيين: “نحن كعشيرة الشرابيين نشكر قوات سوريا الديمقراطية (QSD) لأنها تحمينا وتحمي أرضنا. قوات سوريا الديمقراطية تكافح ضد المحتلين. وهي تحمينا من داعش وجبهة النصرة والقاعدة. أردوغان يرتكب المجازر في المنطقة. ويقتل النساء، الأطفال، المسنين والمدنيين. إنه يهجّر سكان المنطقة وينهب منازلهم”.

أردوغان يتحرك كزعيم داعش الجديد

وذكر ثابت الجوهر أن الدولة التركية ومرتزقتها قتلت فردين من عشيرتهم في منازلهم. وقال: “سنناضل ضد أردوغان ومرتزقته مع قوات سوريا الديمقراطية (QSD). ونحن كعشائر المنطقة ومكوناتها ندعم قوات سوريا الديمقراطية. لن نترك أرضنا لأردوغان ومرتزقته. إن استشهاد أفراد عشيرتنا لم ينل من عزائمنا بل على العكس قوتنا وجعلتنا نصعد من نضالنا. سنتحد مع قوات سوريا الديمقراطية (QSD) أكثر ونناضل ضد المحتلين حتى النهاية”.

وأشار مدير مجلس عشائر الحسكة عبد الله عواد الكوندار أن قوات سوريا الديمقراطية وجّهت ضربات شديدة لمرتزقة داعش وقال: “بعد أن تمّ القضاء على داعش فإن أردوغان بدأ بالتحرك. وشن هجمات عنيفة. وأردوغان الذي يريد إعادة إحياء داعش يتحرك كزعيم داعش الجديد. واتحدت قوات سوريا الديمقراطية والشعب والعشائر في المنطقة ضد أردوغان ومرتزقته”.

يجب تمثيل الكرد في اللجنة الدستورية

وأكد الكوندار أنهم سيدافعون عن أنفسهم دائماً ضد احتلال الدولة التركية، وقال: “نحن كعشائر المنطقة متحدون وندعم قوات سوريا الديمقراطية (QSD). لن نسمح لأردوغان ومرتزقته أن يحتلوا شبراً من أرضنا. وسنستمر بنضالنا حتى القطرة الأخيرة من أجسادنا”. 

وأوضح: “نحن نعيش على أرض الآباء والأجداد. ونحن جسد واحد وقلب واحد. وأردوغان يريد بث الفتنة بيننا من أجل القضاء على وحدتنا”.

وأشار كوندار إلى أن الكرد يجب أن يمثلوا في أعمال اللجنة الدستورية السورية، وتابع: “قدّم الكرد تضحيات كبيرة من أجل حماية المنطقة والحياة الحرة على أرضهم كما قدموا 11 ألف شهيد. ومن حق الكرد أن يتمّ تمثيلهم في اللجنة الدستورية. يجب على جميع القوى في سوريا أن تتحد وأن تتحاور. سنُصعد النضال معاً ونخرج أردوغان ومرتزقته من المنطقة

المصدر ..ANF

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق