الرئيسية / أخبار دولية / واشنطن: قوات سوريا الديمقراطية قدمت تضحيات عظيمة لاحتجاز مقاتلي داعش ويجب التعاون معها لترحيلهم

واشنطن: قوات سوريا الديمقراطية قدمت تضحيات عظيمة لاحتجاز مقاتلي داعش ويجب التعاون معها لترحيلهم

واشنطن: قوات سوريا الديمقراطية قدمت تضحيات عظيمة لاحتجاز مقاتلي داعش ويجب التعاون معها لترحيلهم

اعتبرت الولايات المتحدة إنه “من غير المسؤول” أن تطلب دول غربية من العراق أو غيرها محاكمة الإرهابيين الأجانب، داعية إلى العمل مباشرة مع قوات سوريا الديمقراطية.

حثّت واشنطن الدول الأعضاء في التحالف الدولي لهزيمة داعش وغيرهم على العمل بشكل مباشر مع قوات سوريا الديمقراطية لإستعادة المقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم الأصلية، وقال نايثان سايلز منسق مكافحة الارهاب بوزارة الخارجية الأمريكية “سيكون من غير المسؤول أن تتوقع أي دولة من العراق ان يحل هذه المشكلة”.

وقال المنسق الأمريكي لمكافحة الإرهاب، في مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية على هامش اجتماعات التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش الأمريكي في واشنطن يوم الخميس: “الخلافة المزعومة أنتهت، ولكن خطر داعش وتهديدها لا يزال قائما في العالم.. ونقطة مهمة مما ناقشناه اليوم في اجتماعاتنا هو التزام الدول باستعادة مقاتليها ومحاكمتهم على الجرائم التي ارتكبوها.. لا احد يجب ان يتوقع من الولايات المتحدة أو أي طرف أخر ان يحل هذه المشكلة لهم، يجب ان نضمن عدم عودة مقاتلي داعش لساحة المعركة.. نشجع الدول على العمل مباشرة مع قوات سوريا الديمقراطية لاستعادة المقاتلين المحتجزين، لقد قدمت قسد تضحيات عظيمة لإبعاد هؤلاء عن ساحة المعركة، وأن تحتجزهم بطريقة آمنة وإنسانية. والولايات المتحدة سهلت عودة المقاتلين في الماضي ومستعدون لتقديم كل المساعدة في اي طلبات مستقبلية لإعادة المقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى دولهم”.

وتابع المسؤول الأمريكي: “لا ينبغي لأحد أن يتوقع من الولايات المتحدة أو أي شخص آخر حل هذه المشكلة لهم”. “نتحمل جميعنا مسؤولية مشتركة لضمان عدم تمكن مقاتلي داعش من العودة إلى ساحة المعركة ومنع داعش من التطرف أو إلهام الجيل التالي من الإرهابيين”.

“رأينا أنه ليس خيارًا مجديًا … أن نطلب من بلدان أخرى في المنطقة استيراد المقاتلين الأجانب التابعين لبلد آخر ومتابعة الملاحقة والسجن هناك. وقال: “لا نعتقد أن ذلك سيكون فعالا”.

وحث الدول على أن يكون لديها شعور بالإلحاح وضرورة إعادة مقاتليها، وحذر من أن الوضع المستقر نسبيًا فيما يتعلق بالمقاتلين الأجانب في سوريا، المحتجزين في سجون يحرسها حلفاء الولايات المتحدة الكرد السوريون من قوات سوريا الديمقراطية، يمكن أن يتغير بسرعة، واضاف: “إنها سوريا – نعلم جميعًا أن الأمور يمكن أن تتغير في غمضة عين”.

وكان المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري قد أشار إلى إنه يوجد “خلاف في الرأي” بين الدول الأعضاء في التحالف الذي يقاتل تنظيم داعش يتعلق بما إذا كان ينبغي للدول الأصلية لمسلحي التنظيم استلام مواطنيها المحتجزين.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حث أعضاء التحالف قبل الاجتماع على أن تتسلم البلدان الأصلية للمقاتلين أعضاء التنظيم المحتجزين، وذلك خلال اجتماع التحالف في واشنطن يوم الخميس

المصدر ..ANF