الرئيسية / أخبار دولية / في عهد الدكتاتور أردوغان عدد رجال الدين يفوق المدرسيين

في عهد الدكتاتور أردوغان عدد رجال الدين يفوق المدرسيين

في عهد الدكتاتور أردوغان عدد رجال الدين يفوق المدرسيين

أنقرة – ارتفع عدد رجال الدين الذين تم تعيينهم في تركيا بنحو 70 في المئة مقارنة عام 2002 الذي تولى فيه حزب العدالة والتنمية.

وخلال مناقشة موازنة وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية، في اجتماعات لجنة التخطيط والموازنة بالبرلمان التركي تم الإشارة إلى أن عدد الكوادر المعينة في الهيئات العامة بلغ 3 ملايين و856 ألف و532 شخصًا اعتبارا من سبتمبر/ أيلول عام 2019.

ولفتت تقارير صحفية إلى تفوق تعيينات رجال الدين في عهد العدالة والتنمية بشكل ملحوظ.

وذكرت صحيفة جمهوريت أن عدد رجال الدين في الهيئات الحكومية تفوق على عدد الأطباء والقضاة والمدرسين ومدعي العموم في الهيئات الحكومية.

وتجاوزت نسبة رجال الدين أعداد المدرسين ورجال الشرطة بالمقارنة، ففي عام 2002 بلغ عدد رجال الدين 68 ألف و479،غير أن هذه النسبة ارتفعت حاليا بنحو 70.6 في المئة لتسجل 116 ألف و854 رجل دين.

وخلال الفترة عينها ارتفع عدد المدرسين بنحو 67.1 في المئة ليسجلوا 938 ألف و327 مدرسا بعدما كانوا يقدرون بـ561 ألف و242 في عام 2002، بينما ارتفع عدد رجال الشرطة بنحو 61.3 في المئة ليسجلوا 250 ألف و436 رجل شرطة بعدما كانوا يبلغون 155 ألف و242 رجل شرطة في عام 2002.

وتوفد تركيا إئمة إلى دول أوروبية بها مساجد تحت إدارتها مثل السويد وألمانيا، واتهمت برلين النظام التركي بتجنيد أئمة الاتحاد الإسلامي التركي في ألمانيا “ديتيب” من أجل التجسس على معارضي الرئيس رجب أردوغان من أبناء الجالية التركية.

من جانب آخر، وصل رقم العاطلين عن العمل في تركيا بحسب بيانات رسمية إلى 4.253 مليون شخص، بزيادة نحو مليون شخص عن العام الماضي