الرئيسية / أخبار دولية / الناتو : هناك خلاف حول كيفية التعامل مع الوضع في شمال شرق سوريا لكن الرسالة هي

الناتو : هناك خلاف حول كيفية التعامل مع الوضع في شمال شرق سوريا لكن الرسالة هي

الناتو : هناك خلاف حول كيفية التعامل مع الوضع في شمال شرق سوريا لكن الرسالة هي

اعلن الامين العام لحلف الشمال الاطلسي “الناتو ” ينس ستولتنبرغ، الأربعاء 20/11/2019 , عن وجود خلاف بين اعضاء الحلف حول كيفية التعامل مع شمال شرق سوريا لكن الرسالة هي أنه يتعين عليهم التغلب على هذه الخلافات.

وتأتي تصريحات ستولتنبرغ فيما اجتمع وزراء خارجية “الناتو” في بروكسل للإعداد لقمة القادة خلال أسبوعين، وسط توترات حول شكاوى من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بسبب ما وصفه بـ “الموت الدماغي” الذي يعاني منه التحالف.

وتقول فرنسا إنها قلقة من الافتقار للقيادة الأميركية في الناتو، وعدم مصداقية تركيا بعد غزوها شمال سوريا، وحاجة أوروبا لتولي مزيد من مسؤوليات الأمن.

وصرح ستولتنبرغ قبيل الاجتماع قائلا: “معظم الوقت نتفق، ثم نتخذ قرارات ثم نتحرك إلى الأمام، وأحيانا أخرى نرى أن هناك بعض الخلافات. لا مجال لنفي وجود خلافات حول قضايا مثل التجارة، وتغير المناخ، والاتفاق النووي الإيراني، ومؤخرا حول كيفية التعامل مع الوضع في شمال شرق سوريا، لكن الرسالة هي أنه يتعين علينا التغلب على هذه الخلافات، لأنه من الضروري جدا بالنسبة لأوروبا والولايات المتحدة أن نقف متحدين”، وفق ما نقلت “الأسوشيتد برس”.

وبالنسبة للدفاع، قال ستولتنبرغ: “أرحب بكل الجهود الرامية إلى تعزيز الركيزة الأوروبية في الناتو. وهذا يعني أنني أرحب بجهود الاتحاد الأوروبي في مجال الدفاع، ولكن ليس كبديل للناتو، وإنما مكملا للناتو، لأن أي محاولة لإبعاد أوروبا من أميركا الشمالية لن يضعف الناتو فحسب، بل ستقسم أوروبا أيضا. لذا فأنا أؤمن بالوحدة الأوروبية، لكنها لا يمكن أن تحل محل الوحدة عبر الأطلسي، بل نحتاج إلى كليهما”.

ويهدف اجتماع الأربعاء في بروكسل للانتهاء من “قائمة إنجازات القمة”، وستعلن النتائج عند تجمع القادة يومي 3 و4 ديسمبر في لندن.

وسيصادق الوزراء على تقرير سري يوضح السياسة الجديدة للناتو تجاه الصين، هذا إلى جانب إعلان الفضاء باعتباره “المجال الخامس” للأمن، بعد البر والبحر والجو والفضاء الإلكتروني.

سكاي نيوز