أخبار محلية

” المرصد السوري “معلومات عن تورط الفصائل الموالية لتركيا في عمليات “تجارة بأعضاء بشرية”في تل أبيض

” المرصد السوري “معلومات عن تورط الفصائل الموالية لتركيا في عمليات “تجارة بأعضاء بشرية”في تل أبيض

ذكر المرصد السوري عن شكوك في منطقة “تل أبيض” حول عمليات تجارة أعضاء بشرية تقوم بها القوات التركية والفصائل الموالية لها في المناطق التي خضعت لسيطرتها في “تل أبيض”، مستغلين تشريح الجثث في المشافي التركية.

حيث ذكر مصادر موثوقة لـ”المرصد السوري”، إن أحد ضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع في تل أبيض وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات، تم إسعافه بالمكان ونقله إلى المشفى، إلا أنه عاد جثة هامدة. وبحسب ما قالت المصادر، فإن “أحد أصحاب مخازن قطع غيار السيارات، ويدعى (ف.ط)، أصيب في الانفجار الذي وقع بتل أبيض، وقد جرى إسعافه ونقله إلى المشفى وكان حيا واعيا ويمشي على قدميه ولم يكن يعاني سوى من إصابة في يده، ولكنهم أعاده اليوم جثة هامدة وبطنه مفتوح وتعرض للخياطة بطول الجرح، وسط شكوك حول سرقة الأعضاء الداخلية له”.

ووفقا لأحد المصادر، فإن “فصيلي الجبهة الشامية وأحرار الشرقية، سرقا محتوى أحد المحلات المستهدفة بالكامل في ١٨ أكتوبر/تشرين الأول، بحجة أن صاحبها كردي ويتعامل مع القوات الكردي، ولهذا هناك شكوك حول تورط هذان الفصيلان في التفجير باستخدام سيارة مفخخة من أجل التغطية على جرائمهم”.

وانطلاقًا من الشهادات التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن “المرصد” يطالب المنظمات الحقوقية التركية والدولية على حد سواء، بالتحقيق في تلك الوقائع في ظل الاتهامات التي تلاحق الفصائل الموالية لتركيا بشأن تورطها في تجارة الأعضاء البشرية بعد سرقتها من أجساد المدنيين في المناطق التي خضعت لسيطرة تلك الفصائل. كما يحذر “المرصد السوري” من خطورة التهاون في التحقيق في تلك الوقائع، ويطالب المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بتحقيق شفاف وعادل وعلني في تلك الشهادات للوقوف على حقيقة ما جرى

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق