الرئيسية » شهباء ŞHBAA » المرأة..  آخر مستعمرة في التاريخ .

المرأة..  آخر مستعمرة في التاريخ .

 

روماف- rumaf

8-5-2016

مقال : زينب قنبر

رغم أن الأنظمة السلطوية جعلت من المرأة أول مستعمرة في التاريخ لكن اليوم ورغم هذه الظروف وقسوتها وما آلت إليه البشرية حيث يذبح الإنسان والمرأة ترجم وتقتل في روج آفا – شمال سوريا وفي مناطق الشهباء تحديداً تلك الإنسانة التي عشقت الأرض التي ترعرعت عليها .

ولكن ظروف القتل الممنهج أجبرها على النزوح وبما أن المرأة بطبيعتها قادرة عل ممارسة مهام عملها ومهام أمومتها واهتماماتها الأنثوية بوقت واحد دون الشعور بأي ضغط .

فاليوم وفي هذه الأيام التاريخية …حيث يكتب التاريخ من جديد نرى أن المرأة في مناطق الشهباء أدركت الحياة, وأدركت دورها الأساسي في الحياة , فهي مصرة أن تساهم لتكون المرأة آخر مستعمرة في التاريخ , وذلك بانضمامها لكافة مجالات الحياة وخاصةً سياسياً وعسكرياً.

فهذه هي إنان وعشتار وأستار ..حيث تعيد الحياة الحرة للحياة ..

فكم هي رائعة تلك الأم التي تربي الولد وتهيئه بكل إصرار لحمل السلاح والدفاع عن الوطن , ليس هذا فقط إنما تقف بجانبه واليوم تحديداً مناطق الشهباء تفتتح مركزاَ لهيئة الواجب الدفاع الذاتي في مناطق الشهباء .

هنيئاً للشهباء ولسوريا لبواتٌ تلدن اسوداً .. اليوم يحمون الوطن ويصدون العدو وهم في الخطوط الأمامية من الجبهة

ولكن الإصرار الأكبر من المرأة هي أنها عندما قاومت على مر 5000 سنة وحمت البشرية من الانقراض اليوم تصر على حمل سلاح الفكر والسلاح الذي تصد بها عدوها وذلك بإرادة صلبة نابعة من حقيقتها كا أنثى  لتكون مثالاً يقتدى  بها على مر الزمن لأنها عرفت من فلسفة الحياة الحرة كيف تعيش ؟

وكيف تقاوم ؟

وكيف تكون حرة؟

وعلى هذا الأساس تستعد وتوجه صوتها لأعدائها وتقول: اللبوة آتية  وعليك بالحذر والتراجع .

فكم أنت جميلة أيتها المناضلة …فالمناضلة حرة وهي عاشقة الملايين حتى التربة التي تستشهد عليها تعشقها .. وكم أنت جميلة عندما تتغلبين على جبروت الحكام السلطويين وتستعيدين الكلمة التي سرقت باسم الحضارة .. وعندها تكتبين التاريخ من جديد أيتها الأم المقدسة .

يا امرأة العشق.

8-5-2016

DSC02899

شاهد أيضاً

الشباب المبدع ضمان لغدٍ مزهر

#مخيم_سردم_الشهباء الشباب المبدع ضمانة لغدٍ مزهر نظم اتحاد مثقفي عفرين بالتعاون مع هيئة الشبيبة و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *