أخبار دوليةخبر عاجلسياسة

تعرض عائلة صلاح الدين داميرتاش لحادث سير أثناء زيارته في السجن

يوم أمس وأثناء زيارة عائلة الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي “صلاح الدين داميرتاش” في سجن أديرنا تعرضت العائلة لحادث سير بالقرب من “جورلو”  وكان من بين الزوار والده “طاهر داميرتاس”، والدته “سعدية داميرتاش”، شقيقته “شاديا بولوت تاكين” وأنسابه “محمد و سليمان آك كايا” بينما جُرح كلٌ من صهره “فصيح تركمان” و “رامي تركمان”، “طاهر آلجيه ياغليه” و “أوزكان ياغليه”.

وفي زيارة بشاك داميرتاش إلى السجن قالت زوجة صلاح الدين أنه غاضب ومستاء للغاية وحزين عن كل الأحداث الجارية، وبالرغم من كل شيء أرسل تحياته الحارة إلى الخارج.

ونشرت بشاك داميرتاش على حسابها الخاص في تويتر هذه الرسائل :

الآلاف من العائلات المحرومة من زيارة أقاربهم في السجون والبعيدة عنهم آلاف الكيلومترات، العديد من الآباء والأمهات لم يروا أطفالهم لسنوات عديدة . ندعوا السياسيين وكل الرأي العام إلى اتخاذ موقف جدي لوضع حد لهذه المأساة .

 

ترجمة وكالة روماف نقلاً عن صحيفة (Evrensel) التركية

Rumaf – وجه الحق – 7-12-2019

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق