الرئيسية / أخبار / عندما يتحدث المجرم عن السلام والإنسانية

عندما يتحدث المجرم عن السلام والإنسانية

 

في تصريح أكثر ما يمكن أن يُقال عنه المضحك المبكي قامت وزارة الدفاع التركية بنشر تصريح في صفحتها الرسمية على تويتر تستنكر بشدة منح جائزة نوبل للآداب للكاتب الروائي النمساوي “بيتر هاندكه”

تصريح وزارة الدفاع التركية:

“ندين ونرفض بشدة منح جائزة نوبل للآداب لعام 2019 لـ (بيتر هاندكه) المؤيد والمنكر للإبادة الجماعية للقاتل ومجرم الإبادة الجماعية البوسنية “ميلوسوفيتش” وقاتل إخواننا البوسنيين الأبرياء. ”

 

تناسى التركي جرائمه الكبيرة بحق الأرمن والإبادة العرقية بحق الكرد والآشور والسريان وأخره مجزرة أطفال عفرين في تل رفعت هذا ما يمكن أن يُقال عنه حجب الشمس بالغربال عن أعين البشر.

والذي دفع الأتراك إلى استنكار منح جائزة نوبل للآداب للكاتب “بيتر هاندكه” هو تأييد الأخير للرئيس اليوغسلافي السابق “سلوفودان ميلوسوفيتش” الذي أدانته محكمة مجرمي الحرب في الأمم المتحدة في لاهاي بتهم الإبادة الجماعية والجريمة ضد الإنسانية.

“براعة لغوية تستكشف خصوصية التجربة الإنسانية”، هكذا وصفت الأكاديمية السويدية للعلوم، أعمال النمساوي بيتر هاندكه الفائز بجائزة نوبل للأدب لهذا العام.

وذكرت الأكاديمية في بيان أن هاندكه فاز بجائزة 2019 عن “عمله المؤثر الذي استكشف ببراعة لغوية حدود وخصوصية التجربة الإنسانية”.

الأكاديمية السويدية للعلوم منحت الكاتب “هاندكه” الجائزة عن مجهوده الأدبي ولم تنبش بتاريخه وآرائه الشخصية التي يمكن أن تفضي إلى جِدال عقيم لا جدوى منه.

الذهنية الأردوغانية العبثية التي تُـقصي أياً كان حتى من خلف حدودها، هذا ظاهرٌ للعيان في طريقة كم الأفواه بتركيا للصحفيين والكتّاب وحتى في الإعلام المرئي والمسموع لمجرد المساس ولو بجملة أو مقالة بسياسة أردوغان الذي اختزل الأمة التركية في شخصه ويعتبر المساس بشخصه جريمة كبيرة……

 

 

من هو “بيتر هاندكه” : ولد في 6 ديسمبر عام 1942 في النمسا، عضو في الأكاديمية الصربية للعلوم والفنون، ورابطة كُتَّاب صربيا، والأكاديمية السلوفينية للعلوم والآداب. تخرج من جامعة غراتس وهو كاتب، ومخرج أفلام، وكاتب سيناريو،  ومترجم ، يتكلم اللغة الألمانية والفرنسية .

تأثر بــ : جورج برنانوس،  وصمويل بيكيت،  وويليام فوكنر.

الجوائز التي حاز عليها :

  1. جائزة نوبل في الأدب (2019)
  2. الدكتوراه الفخرية من جامعة القلعة    (2017)
  3. جائزة فرانتس كافكا (2009)
  4. جائزة هاينرش هاينه (2006)
  5. جائزة زيجفريد أونسلد (2004)
  6. جائزة أمريكا في الآداب (2002)
  7. جائزة فيلنيكا (1987)
  8. جائزة جورج بوشنر (1973)

Rumaf – وجه الحق – 8-12-2019