تاريخ

ميليشيا “الشرقية” تطرد مسنة كُردية من منزلها في قرية كورا … وتقوم بتوطين عائلة إدلبية مكانها

ميليشيا “الشرقية” تطرد مسنة كُردية من منزلها في قرية كورا … وتقوم بتوطين عائلة إدلبية مكانها.

بهدف احداث تغيير ديموغرافية في مدينة عفرين مرتزقة الجيش الوطني تقوم بطرد السكان الاصليين من بيوتهم وقراهم وإسكان الفارين من إدلب بدلاً منهم .

وفي هذا الصدد نشرت شبكة عفرين بوست تقريراً حول هذا الموضوع وجاء في التقرير مايلي :

تعمد الميليشيات الإسلامية التابعة للاحتلال التركي وتنظيم الاخوان المسلمين إلى طرد السكان الكُرد من منازلهم لتوطين الفارين من مناطق الاشتباكات في إدلب فيها، في ظل التدفق المتواصل للنازحين على إقليم عفرين الكُردي المحتل، شمال غربي سوريا.

بالصدد طردت ميليشيا “أحرار الشرقية” المسنة الكُردية “كوله حج حسين” من منزلها في قرية كورا\كوران التابعة لناحية جنديرس، وأجبروها على الانضمام للسكن مع ابنها في منزله، تمهيداً لتوطين عائلة إدلبية مكانها.

إلى ذلك ذكر مركز عفرين الإعلامي أن مسلّحي ميليشيا “سمرقند” يمنعون المواطنة “زهيدة حاج عبدو” من دخول منزلها في قرية “كفر صفرة”، رغم مرور عام كامل من عودتها للقرية، علاوة على طرد عائلة حسين وعائلة حسنو من المنازل التي سكنوها بعد تدمير منازلهم في القرية ابان الغزو التركي للإقليم.

وأضاف المركز أن ميليشيات الاحتلال استولت على منزل “حسن مرشد” و”عبدو مرشد” في قرية مسكه بجنديرس، وقامت بإسكان المستوطنين بدلاً عنهم بهدف استكمال خطة التعيير الديموغرافي في الإقليم الكُردي المحتل.

وتتركز عمليات الأستيطان الجديدة في ناحيتي جنديرس و”شيه/شيخ الحديد”، حيث شهدت قراها استيطان المزيد من الفارين من مناطق المعارك في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، والتي سيطرت خلالها قوات النظام على العشرات من القرى والبلدات بعد معارك مع الميليشيات الإسلامية والجهادية في المنطقة.

المصدر عفرين بوست

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق