الرئيسية / أخبار / بعد استشهاد سبعيني كٌردي في كوليا تحتاني.. ميليشيا “الحمزة” تبتز إبنه العائد من تركيا

بعد استشهاد سبعيني كٌردي في كوليا تحتاني.. ميليشيا “الحمزة” تبتز إبنه العائد من تركيا

فرقة الحمزة” التابعة للاحتلال التركي وتنظيم الإخوان المسلمين، تتسبب في استشهاد مسن كُردي بريف إقليم عفرين الكُردي المحتل، بعد أن عجز عن دفع أتاوة مفروضة على موسم الزيتون.

وأوضحت المصادر أن مسلحين من ميليشيا “فرقة الحمزة” اقتحموا في الـ 21 من تشرين الثاني عام 2019، منزل المواطن الكُردي “محمود سيدو\محمود خوجه” البالغ من العمر 72 عاماً، وطلبوا منه دفع عشر تنكات زيت لهم، إلا أن المسن أخبرهم بأن جل محصول الزيتون هي 3 تنكات فقط، وأنه لا يستطيع تأمين الكمية المطلوبة، إلا أن المسلحين انهالوا عليه بالضرب وساقوه إلى مقرهم في بلدة راجوـ ليلقى هناك أيضاً الضرب والتعذيب حتى أطلقوا سراحه في اليوم التالي، مطالبين إياه بشراء عشر تنكات زيت وجلبها لمقر الميليشيا.

وذكر أحد أقربائه المقيمين في الخارج لـ “عفرين بوست” أن السبعيني محمود شعر بالإهانة الشديدة من إقدام مسلحين صغار بالسن “في عمر أحفاده” على ضربه وجره من منزله في قرية كوليان تحتاني/راجو، حيث كان يعيش فيه مع زوجته المسنة أيضاً، بينما أولاده موزعون في مناطق عدة، مضيفاً أن الإصابات التي تلقاها نتيجة الضرب والتعذيب وكذلك الإهانة تسببت في إصابته صباح يوم 23/تشرين الثاني/ بالجلطة ما أدى لاستشهاده على الفور.

وأكد المصدر المقرب من الشهيد أن الميليشيا تبتز حالياً أحد أبنائه العائدين إلى القرية من إسطنبول التركية بعد استشهاد والده، مطالبين إياه بدفع مبلغ 700 ألف ليرة سورية لقاء السماح له بالعيش في قريته ومنزل والده.
وكان تقرير أسبوعي يصدره حزب الوحدة الكُردي في سوريا، ذكر أن المسن محمود تعرض للاعتقال ثلاث مرات في أوقات سابقة ولقي خلالها في كل مرة التعذيب والاهانات.

المصدر .عفرين بوست