أخبار محليةسياسة

جنود العدوان التركي يطلقون قنابل الغاز على المحتجين غربي كوباني

أطلق جنود جيش العدوان التركي قنابل الغاز المسيّل للدموع على المدنيين المحتجين على دخول مدرعات تركية إلى الأراضي السورية، في دورية مشتركة مع الشرطة العسكرية الروسية.
 
دأت الشرطة العسكرية الروسية ،صباح اليوم، تسيير دورية مشتركة مع قوات من الاحتلال التركي على الحدود السورية التركية غربي مدينة كوباني.

وخرج سكان القرى الحدودية، أمام المدرعات التركية ضمن الدورية، وقاموا برشقها بالحجارة رفضاً لدخولها إلى الأراضي السورية، إذ ينظر إليها سكان المنطقة على أنها قوة احتلال.
وفي قرية خورخوري(17 كيلو متر) غربي مدينة كوباني، واجه الجنود الأتراك، العشرات من المدنيين المحتجين بالقنابل المسيّلة للدموع.

وأطلق الجنود الأتراك 3 قنابل مسيّلة للدموع على المدنيين المحتجين في محاولة لتفريقهم، لكن المحتجين واصلوا الاحتجاج ورشقوا المدرعات بالحجارة.
وسبق للجنود الأتراك أن استهدفوا المدنيين المحتجين على دخول القوات التركية، في إطار الدوريات المشتركة، إلى أراضي مقاطعة كوباني، إذ أصابوا قبل أشهر 4 مدنيين في كوباني بالرصاص الحي، في الـ 12 من شهر تشرين الثاني، العام المنصرم.

كما استُشهد الشاب سرخبون علي على  الحدود السورية –التركية، شمال ناحية كركي لكي، إثر دعسه من قبل المدرعات التركية، في الـ 8 من تشرين الثاني من العام الماضي

المصدر ANF

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق