أخبار محلية

قتلى وجرحى باقتتال بين مجموعات مسلحة في مدينة حلب

قتلى وجرحى باقتتال بين مجموعات مسلحة في مدينة حلب

 
 
سقط قتلى وجرحى في مدينة حلب جراء اقتتال بين مجموعتين على النفوذ بين عشيرتين وذلك في إطار الاشتباكات المتكررة.

وذكرت مصادر محلية أن المواجهات تجددت يوم الأحد الماضي بين “عشيرة بري” وبين عشيرة “البقارة” المدعومتين روسياً في أحياء “باب الحديد والقصيلة وقسطل مشط وقسطل حرامي”، بعد محاولة مجموعات من “البقارة” إعادة تمركزهم في المنطقة التي طردتهم منها “آل بري” خلال هجوم ضدها قبل أسابيع.

وأوضحت المصادر ن الاشتباكات استمرت لنحو ساعتين وأسفرت عن سقوط قتيلين من “عشيرة بري” أحدهما يدعى “سلطان قصاب” وهو صهر القيادي في مجموعة “أبو علي صهريج” وذلك وفق إفادتها لموقع “القدس العربي”.

وأضافت أن “البقارة” فشلت باستعادة مواقعها القديمة وانسحبت عقب الاشتباكات باتجاه حي “كرم حومد” موضحة أن “آل بري” لاحقتهم واستهدفت بناءين على أطراف الحي يتمركز بهما عناصر من “البقارة” ما أدى لإصابة عدد منهم قبل أن ينسحب “”عشيرةبري” من جديد ويعلنوا حالة الاستنفار وينشروا السلاح الثقيل.

ولفتت المصادر إلى أنّ مسلحي آل بري تتلقى دعماً غير مسبوق من الروس جعلها أقوى العشائر المهيمنة في حلب، وأعلنت العشيرة قبل نحو شهر استكمال سيطرتها على غالبية أحياء حلب الشرقية بعد مداهمتها مقرات للمسلحين أخرين كـ”الباقر وتجمعات العساسنة”.

الجدير بالذكر أن مدينة حلب تشهد اشتباكات متكررة بين مجاميع ” شبيحة ” يسقط في أغلبها إصابات بشرية، وتكتفي الشرطة العسكرية الروسية المتمركزة في بعض الأحياء الشرقية بدور المتفرج دون التدخل لإيقاف المواجهات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق